إخبارية سياسية - لاسعة - لاذعة - حاقدة - غير محايدة

خاتم الرْسل

imagesCAQKRHVR

للشاعر السوداني / حسن إبراهيم حسن الأفندي

 

عـــــد يا هـــلال بإيـمــان وتوحـيـد
وأمة الخـير في ذكراك فـــي عــيد
لعــــل جــــرحا قـديـمـا ظل يؤلـمـنا
تنــأى مواجــعـه بالكُمّـــل الصِــيـد
( لعــل يوما عصـوفا جارفا عرما )*
يأتـــي بمـولــده  يُرضـــي لمــوؤود
لعلـــنا بزمــان كــــان يســـــــعــدنا
نلـقى لأنفـــــســنا مـن تيه عـــربـيـد
لعلـــنا ولعــــل القلـــب شَـــــاغـــلًـهُ
مــن ســـيرة عظمـت تحـيي لقعـديد
دانت لها الأرض فى أقصى مـنابرها
حــتى أقامـــت حضاراتٍ  بتجـــديد
العــــدل ديـــدنها فـــى كــــل ناحـية
يا حــبذا عـــــدلهــــا نهــجا لتجويد
أصحاب أحمـــد ما لانـوا ولا وهـنوا
ولا عــــــرفـــت لهـم مكـر المناكيد
ويعمـــــرون بــــلاد الله مـــا نزلــوا
يحققـــون لفــــتـــحٍ غــــير محـدود
ما مـــيزوا أبــدا في الحـق مـن أحـد
إلا بمــا يســــتحق المرء من عــود
أشــرافهم مــثل كل الناس إن جنحوا
حـتى يعـــودوا إلى رشــــد وترشـيد
الله أكــــــــــبـر والإيـمــــان زيّـنهـا
والفـعـــل يصــــدق ما قامـوا بترديد
إيمانهــــم كان للــــدنيــا مـفـاخـــرةً
وقـــدوةً , كان فى صــدق المحامـيد
ســــاروا به لبــــلاد الروم يدفعـــهم
ما كان بالصدر من خـير الأســـانيد
لـــم يقطعوا شــــجرا كلا ولا قتــلوا
شـــيخا وقــد دخـــلوا عزما لتشييد
إمامهم بالهــــدى يا أســوة رشــدت
أرسى دعــــائــم فكـــر للصـناديـد 
يا خــير من جاء بالتنزيل مدكــــرا
محـــمـــودَ ربٍ بآيٍ إثـر تـوكـيـد
خلْـــقٌ عظــــيمٌ وعــمْــرٌ خالد أبدا
فى محكـــمٍ من كـــتابٍ جـمِ تأييد -1
محمداً صرت بين الخلـــق أجمعها
بمولـد المـــصطفى إخـضرَّمن بـيد
وازدانت الأرض في شرقٍ ومغربها
تبت يــداه مع (الإثنين) فى عــيد -2
زهــــير نال مع الأيــــام شــهـرتـه
لما أتاك ببانت أجــمــــــل الغــــيـد
حسان دافــــع عــــنكم في مـــنازلة
والله أكــــرمـه فــردوس معــــــبود -3
أما البُصــيري فقــد تـــم الشــفاء له
حينا يناجـــيك في أيامـــه الســـــود
محمـــدٌ ســـيدٌ من هـاشـــمٍ نســــبا
خـــير البرية في أوصاف محمــود
رحــــيم قلـــب فلا حقـــد يســاوره
وكـــم يسـامح ذا غـــلٍّ إذا عُودي
وكـــم يســـامح فيهم عـند مقـــدرة
وليس عــن ذل مــن يُرمَى بتعقـيد
لو لـــم يكن شرعُك الإنسانَ طهّرَه
كفـــاك ذلك من فخـــر وتمجـــيد
رفعـــت قـدْر بني الإسـلام مـنزلة
مــيّزتهم عن وحوش عـن عـرابيـد
يكـفـــيـك أوتيت مـن آيٍ تجمّـــــلـنا
والمعجــزات بلا حصـــرٍ ومعـدود
من نور وجهك ضاء الكون وانبثقت
تجري المــياه بكــفٍ مـــنك ممدود
ما جــئت مادحكـــم للمال أطلـــبـه
لكـــنما رفعـــة تعلـــو بتغـــريدي
لما مدحـتك جاد الشـعـــر منهمـرا
وأينع الحــرف في معنى وتســديد
محمــــد يا رســول الله معـــذرتي
فقـــد أتيت بذنبي جـــدّ رعــــديد
أنت الوســـيلة يوم الناس في كــبد
فاسأل الهي بعفــــوٍ عن كواسيدي
لولا الشـــفاعة مــن قلــب برحمته
قد كان لي من فراشي سوء تسهيد
لولا محبتكم في القلــب قــد وقرت
ورحمــة الله تُرجى يـــوم تشـــديد
ما كــنت أطمع في عــفوٍ ومغفـرة
يا رب بابـــك باب غــير مســـدود
فامح الخطايا ولا تترك لهــا أثـــرا
واحسن لقائي  ببيتٍ من أناشـيدي
       =========
يا خاتم الرسْـل هل لي من مناشدة
فالكفــر يسعى إلى الأقصى لتهويد
تغــيّر الحال فالأقــــوى لــه ســـند
أما الضعيف ففي قهـــر وتحـــديد
يسارعـون لطمس الحق في ضعة
ولا يهــابون من شـــجب وتنـــديد
فاسأله ربي يصون البيت من عبث
وأن نُردَّ إلــــى إيمـــان توحـــيــد
به النجاة ولـــولا ذاك مــا بلغـــت
رسالة الله أقصى الأرض بالصـيد
مــني الصلاة عـــليـكم دائما أبـدا
مـــني السلام بأشـواقي وتنهـيدي
فاشــفع لنا يا رسول الله ملتمـسا
عفوَ الكريم وظلَ العرش من جود

ـــــــــــــــــــــ
* مقتبس من المرحوم الجواهري
1- ( لعمرك إنهم لفي سكرتهم يعمهون )
2- (تبت يدا أبي لهب وتب)
3- رده على هجاء أبي سفيان لرسول الله (ص):
هجوت محمدا فأنبت عنه    **     وعند الله في ذاك الجزاء
ألخ الأبيات

http://hassanibrahimhassanelaffandi
.maktoobblog.com/
 

قد يعجبك ايضا

التعليقات مغلقة.

يستخدم هذا الموقع ملفات تعريف الارتباط لتحسين تجربتك. سنفترض أنك موافق على ذلك ، ولكن يمكنك إلغاء الاشتراك إذا كنت ترغب في ذلك. قبول قراءة المزيد