إخبارية سياسية - لاسعة - لاذعة - حاقدة - غير محايدة

مراهق أردني يغتصب سبعينية ويقتلها وآخر يتوضأ ويصلي قبل أن يرتكب جريمة قتل

Moraheq

يحقق المدعي العام في الأردن مع شاب في التاسعة عشرة من العمر أقدم على قتل سيدة سبعينية خنقا بيديه وسلبها 50 دينارا"70 دولارا "، بعدما اغتصبها.

 
ونقلت صحيفة " الغد" اليوم الإثنين عن مصدر أمني مطلع، قوله إن البحث الجنائي في شرطة محافظة جرش كشف عن الجريمة.
 
وأضاف أن خلافا نشب بين السيدة السبعينية وهي عزباء تعيش وحدها، وشقيقها الذي حضر لزيارتها مساء الأربعاء الماضي، أسفر عن قيام شقيقها بالضغط على عنقها ودفعها نحو الأرض قبل أن يغادر المكان.
 
بيد أن شقيقها، عثر على شقيقته متوفاة لدى عودته إلى منزلها في اليوم التالي، وقام بتسليم نفسه إلى المركز الأمني اعتقادا منه أنه سبب وفاتها، حيث تم تحويله إلى المدعي العام وإرسال جثة المغدورة إلى المركز الوطني للطب الشرعي يوم الجمعة الماضي.
 
وقال المصدر، ان معلومات توفرت لدى البحث الجنائي صبيحة أول من أمس السبت تفيد بأن شابا يبلغ من العمر 19 عاما هو من أقدم على قتل السيدة عندما شاهد باب منزلها مفتوحا، حيث اقتحم المنزل، واعتدى عليها جنسيا، قبل أن يضغط على عنقها بكلتا يديه إلى أن فارقت الحياة.
 
وبحسب اعترافات الشاب فإنه سرق 50 دينارا كانت بحوزة المغدورة، إضافة إلى خاتم ذهبي كان في أحد أصابعها.
 
 
توضأ وصلى.. قبل ان يرتكب جريمة قتل
 
من ناحية اخرى قال مصدر قضائي أردني الإثنين أن محكمة الجنايات الكبرى حكمت على شخص بالأشغال الشاقة لمدة 15 عاماً بعد ادانته بتهمة القتل.
 
وأضاف المصدر ليونايتد برس إنترناشونال أن القاتل كان يكن حقداً على المغدور نتيجة خلافات بين الأخير و شقيقه ،لذلك صمم على قتله ،وأعد لذلك مسدسا غير مرخص.
 
وقال أنه في السابع والعشرين من نيسان/ ابريل 2004 وأثناء مرور المتهم بسوق مخيم الزرقاء " شرق عمان " شاهد المغدور في احد المحلات فتوجه فورا إلى المنزل حيث توضأ وصلى ثم غير ملابسه وجواربه وحذائه وأخذ المسدس الذي أعده لتنفيذ ما عزم عليه ،وعند وصوله قام بإطلاق عدة رصاصات باتجاه المغدور فأصابه برأسه وارداه ثم لاذ بالفرار.
 
وتمكنت الأجهزة الأمنية بعد ذلك من إلقاء القبض عليه.
قد يعجبك ايضا

التعليقات مغلقة.

يستخدم هذا الموقع ملفات تعريف الارتباط لتحسين تجربتك. سنفترض أنك موافق على ذلك ، ولكن يمكنك إلغاء الاشتراك إذا كنت ترغب في ذلك. قبول قراءة المزيد