إخبارية سياسية - لاسعة - لاذعة - حاقدة - غير محايدة

اعتقال مخرج إيراني واقتياده إلى مكان مجهول

Mokhrij

ذكرت مواقع للمعارضة الإيرانية الثلاثاء أن المخرج السينمائي جعفر باناهي اعتقل في محل سكنه واقتيد إلى مكان مجهول. ونقلت المواقع عن باناه باناهي نجل المخرج قوله إن والديه وشقيقته و15 ناشطا آخرين اعتقلوا ليلة الاثنين الثلاثاء بعد أن داهمت قوات الأمن تجمعا خاصا في مسكن الأسرة.

 
وأوضح أن الشرطة صادرت متعلقات شخصية وأجهزة كمبيوتر. ولم يصدر أي تأكيد رسمي لنبأ اعتقال المخرج العالمي (49 عاما).
 
وقال نجل باناهي إن معظم الأشخاص الخمسة عشر الاخرين من العاملين في مجال السينما ولم يقدم بعد أي مبرر لاعتقالهم.
 
وكان باناهي والمخرجون الايرانيون الآخرون يؤيدون الحركة الخضراء بقيادة مير حسين موسوي قبل وبعد الانتخابات الرئاسية التي جرت في حزيران/ يونيو الماضي.
 
ويتهم باناهي الحكومة بتزوير الانتخابات ولا يعترف بإعادة انتخاب الرئيس محمود أحمدي نجاد.
 
ويشكو مخرجون إيرانيون من أنه منذ أن أصبح نجاد رئيسا في عام 2005 فرضت مزيد من القيود على الفنانين بشكل عام والمخرجين السينمائيين بشكل خاص.
 
وتردد أن باناهي ومعظم المخرجين المعارضين لأحمدي نجاد قاطعوا المهرجان السينمائي الدولي الإيراني الذي أقيم الشهر الماضي.
 
وحصل باناهي عام 2006 على جائزة الدب الفضي من مهرجان برلين السينمائي عن فيلمه (حالة تسلل) الذي يروى قصة فتيات إيرانيات تنكرن كفتيان لمشاهدة مباراة للفريق القومي في تصفيات كأس العالم.
 
وألغيت زيارة كانت مقررة لباناهي لألمانيا الشهر الماضي للمشاركة في مهرجان برلين السينمائي بعد رفض السلطات السماح له بمغادرة إيران.
 
وكان مهرجان برلين قد دعا باناهي كضيف شرف للمشاركة في حلقة نقاش حول السينما الإيرانية. وكان باناهي قد فاز بجائزة الأسد الذهبي من مهرجان فينيسيا السينمائي عام 2000 عن فيلم (الدائرة).
قد يعجبك ايضا

التعليقات مغلقة.

يستخدم هذا الموقع ملفات تعريف الارتباط لتحسين تجربتك. سنفترض أنك موافق على ذلك ، ولكن يمكنك إلغاء الاشتراك إذا كنت ترغب في ذلك. قبول قراءة المزيد