إخبارية سياسية - لاسعة - لاذعة - حاقدة - غير محايدة

البحرين تحتج على لقاء السفير البريطاني بمعارضين شيعة

Ba7reen(13)

كشفت تقارير صحافية النقاب عن غضب مملكة البحرين من لقاء عقده السفير البريطاني لدى المملكة مع معارضين شيعة. ونقلت صحيفة "الخليج" عن مصادر وصفتها بـ "مطلعة" أن البحرين طلبت من السفراء المعتمدين لديها الالتزام بالاتفاقيات الدبلوماسية، وعدم التدخل في الشؤون الداخلية للبحرين.

وأضافت المصادر أن هذا التنبيه جاء بعد لقاء عُقد، مؤخرًا، بين السفير البريطاني وعدد من المعارضين من جمعية الوفاق الشيعية، على خلفية ما دار في اجتماع عمومية الأخير الذي انتقدت فيه دستور البلاد ونظام الحكم.
وأوضحت المصادر أن وزير الخارجية البحريني، الشيخ خالد بن أحمد آل خليفة عقد، أمس، لقاء مع السفراء المعتمدين، وطلب منهم الالتزام بعدم التدخل في الشؤون الداخلية الخاصة بالبحرين.
يذكر أن لقاء جمعية الوفاق بالسفير البريطاني ليس الأول، بل سبقته لقاءات متكررة لبحث الشؤون الداخلية والخارجية.
الأصالة تطالب بمحاسبة السفير البريطاني:
وتأتي تنبيهات وزير الخارجية البحريني بعدما طالبت جمعية الأصالة الإسلامية "بمحاسبة السفير البريطاني عبر القنوات الدبلوماسية، ووزارة خارجية بلده بالاعتذار والتعهد بعدم تكرار ما حدث مرة أخرى"، لتدخله في شؤون البحرين الداخلية بعد لقائه جمعية الوفاق، حسب وصفها.
جاء ذلك في البيان الذي وزعته الجمعية في اعتصام نظمته أمام السفارة البريطانية، وحضره عدد من النواب من بينهم النائب البرلماني السلفي المستقل جاسم السعيدي ونحو 300 من المواطنين.
ولفت النائب عن كتلة "الاصالة" عادل المعاودة إلى أن القضية التي طرحتها "الوفاق"هذه المرة "زيادة على المعهود"، قاصدًا بذلك مطالبة "الوفاق" الأخيرة في مؤتمرها العام السنوي بتداول السلطة.
واستنكرت الاصالة في بيانها "المحاولات الخبيثة التي تبذلها جهات مغرضة وشرنقة مارقة أريقت من وجهها كل قطرة من خجل، لا ترى فضاضة في الاستعانة بالأجنبي والاستقواء به، رغم ما تتشدق به من شعارات زائفة عن الوطنية".
ولفت البيان إلى "تواطؤ البعض منا وتنكره لأهله ووطنه وقيم العروبة والإسلام"، مشيرًا إلى أن ذلك يكشف "الأمور على حقيقتها" ويتحدد من خلاله "العدو والصديق، الكاذب والصادق، الخائن والأمين"، ونفت الجمعية عبر بيانها إمكانية "القلة المنحرفة من خداع جماهير شعبنا الوفي بعد اليوم حتى لو تمسحت بمسوح الرهبان زورًا وبهتانًا".
قد يعجبك ايضا

التعليقات مغلقة.

يستخدم هذا الموقع ملفات تعريف الارتباط لتحسين تجربتك. سنفترض أنك موافق على ذلك ، ولكن يمكنك إلغاء الاشتراك إذا كنت ترغب في ذلك. قبول قراءة المزيد