إخبارية سياسية - لاسعة - لاذعة - حاقدة - غير محايدة

ليبيا تطالب واشنطن بالاعتذار عن سخريتها في تعليق حول خطاب القذافي

Qathafe(14)

استدعت اللجنة الشعبية الليبية العامة للاتصال الخارجي والتعاون الدولي، صباح الاربعاء، القائمة بأعمال سفارة الولايات المتحدة الأمريكية لدى ليبيا، للاحتجاج على تصريحات أمريكية حول ما ورد في خطابه يوم المولد النبوي الشريف، الذي دعا فيه إلى مقاومة عجرفة سويسرا الكافرة بكل الطرق المناسبة باعتبار أن الجهاد ضدها حق على كل مسلم أساءت بيرن لعقيدته ودينه.

 
وقدم أمين الشؤون الأوروبية باللجنة، للقائمة بأعمال السفارة، احتجاج اللجنة الشعبية العامة للاتصال الخارجي والتعاون الدولي على ما جاء في تصريحات الناطق الرسمي باسم الخارجية الأمريكية فيليب كراولي، حول ما ورد في خطاب القائد الليبي معمر القذافي قائد القيادة الشعبية الاسلامية العالمية في تظاهرة التحدي الإسلامي الكبرى الخامسة التي أقيمت يوم الخميس الماضي في مدينة بنغازي.
 
وأوضحت اللجنة، أن تصريح هذا المسؤول الأمريكي يوضح عدم إطلاعه وجهله بما ورد في هذا الحديث.
 
وطلبت اللجنة الشعبية العامة للاتصال الخارجي في هذا الاحتجاج من القائمة بالأعمال الأمريكية أن تقدم الخارجية الأمريكية، اعتذارا وتوضيحا لما ذكره المتحدث باسمها في تصريحاته.. مؤكدة أن عدم اتخاد أي إجراء سيؤثر سلبياً على العلاقات السياسية والاقتصادية بين البلدين، خاصة وأن هذه العلاقات قطعت شوطاً كبيراً وفي كافة المجالات.
 
وأوضحت اللجنة، أن الرئيس الأمريكي أوباما عومل بكل تقدير واحترام سواء في المقابلات التي أجرها القائد معمر القذافي مع سائل الاعلام الأجنبية أو وسائل الاعلام الليبية.
قد يعجبك ايضا

التعليقات مغلقة.

يستخدم هذا الموقع ملفات تعريف الارتباط لتحسين تجربتك. سنفترض أنك موافق على ذلك ، ولكن يمكنك إلغاء الاشتراك إذا كنت ترغب في ذلك. قبول قراءة المزيد