إخبارية سياسية - لاسعة - لاذعة - حاقدة - غير محايدة

صحيفة أمريكية: ٢٠١٠ يحدد الرئيس القادم لمصر .. وجمال «الأوفر حظاً»

Jamal(6)

قالت صحيفة «كريستيان ساينس مونيتور» الأمريكية إن العام الجارى، وليس المقبل، سيتحدد خلاله من سيكفون الرئيس القادم لمصر، لأن أى منافس فى الانتخابات سيكون عليه أن يبدأ العمل هذا العام حتى تكون لديه فرصة للفوز.

 
واعتبرت الصحيفة، فى تقرير لها عن الانتخابات الرئاسية المقبلة، أمس، أن جمال مبارك «لا يحظى بشعبية بين المواطنين»، لكنه «المرشح الأوفر حظاً» ليحل محل والده، الذى قالت إنه يوصف فى مصر بـ«الفرعون الأخير»، لبقائه بالحكم لمدة ٢٨ عاماً.
 
ونقلت الصحيفة عن ناثان براون فى مركز وودرو ويلسون الدولى بواشنطن، قوله: «إن ما سيساعد جمال مبارك ليكون خلفا لوالده هو تلك التعديلات الدستورية، التى تجعل الخلافة أكثر احتمالا، كما تجعل وجود بديل آخر أمراً غير محتمل»، ويبدو أن مؤسسات الدولة المصرية ببساطة سوف تلتف حول جمال لأنه ليس هناك بديل.
 
ولفتت الصحيفة إلى أن هناك قلة يمكنهم «قانونا» منافسة جمال مبارك، بسبب الشروط التى وضعتها التعديلات الدستورية، واصفة الدكتور محمد البرادعى، المدير العام السابق للوكالة الدولية للطاقة الذرية، بأنه «مستمر فى الانتشار»، لكنه لا يهدف لأن يصبح رئيساً، وإنما لإصلاح النظام السياسى. واعتبرت الصحيفة أن الوزير عمر سليمان قد يبرز فى الفترة المقبلة كمنافس، رغم عدم إفصاحه عن رغبته فى المنصب، إلا أنه سيشكل قوة إذا رشح نفسه.
قد يعجبك ايضا

التعليقات مغلقة.

يستخدم هذا الموقع ملفات تعريف الارتباط لتحسين تجربتك. سنفترض أنك موافق على ذلك ، ولكن يمكنك إلغاء الاشتراك إذا كنت ترغب في ذلك. قبول قراءة المزيد