إخبارية سياسية - لاسعة - لاذعة - حاقدة - غير محايدة

أميركا: التحقيق مع «أكاديمي» سعودي يشبه أسامة بن لادن

Osama

أخضعت السلطات الأميركية أول من أمس، أكاديمياً سعودياً للتحقيق في مطار واشنطن، نظراً للتشابه في الكثير من الملامح بينه وبين زعيم «تنظيم القاعدة» أسامة بن لادن، وعقب ساعة من الأسئلة والتأكد من شخصيته أطلق سراحه.

 
ووفقا لتقرير أعده الزميل يحيى جابر ونشرته "الحياة"، تضمنت التحقيقات مع الدكتور حمد الدوسري من أمن المطار، التدقيق في شخصيته، وفحص جواز سفره والتأكد من صحته، بيد أنه عقب ذلك ابتسم له المحقق، وأخذ يسأله عن رأيه في أسامة بن لادن، فرد الدوسري بأنه ابن أميركا، فقال له المحقق هل أنت ملا عمر؟ فأجاب الدكتور إجابة مختصرة: «أنا أكاديمي تخّرجت في أميركا من بنسلفانيا، ونلت شهادتي الماجستير في الإدارة والإنكليزي، وعشت سبع سنوات لديكم، وأعتقد أنكم لا تتخذون صفة الملا على رجل أكاديمي يطلب العلم فقط».
 
وكشف الدوسري أن الحديث مع المحقق امتد، فعاود الأسئلة عليه مرة أخرى، من خلال معرفة رأيه في الإرهاب؟ فرد الأكاديمي السعودي بأن بلاده وأميركا وكل شعوب الأرض تنبذ الإرهاب بجميع أصنافه ودياناته ومذاهبه وبأي دواعي كان، وأنه وقيادة بلاده أكثر بلدان الأرض حباً للسلام والتسامح، وإزالة الأحقاد والعنف مهما كان قوته أو بساطته، فسأله المحقق عن رأيه في أميركا، فقال: «إمبراطورية العصر علمياً وعسكرياً واقتصادياً، ولو لم تكن كذلك، لما درست وتعلمت فيها، ونحن نحب أميركا، ونتمنى ألا تسيء الظن فينا»، فضحك المحقق الأميركي وسمح له بالدخول، بعد أن أمضى 5 ساعات في المطار، منها ساعة للتأكد من شخصيته وطرح الأسئلة عليه، بعد وجود شبه في الشكل بينه وبين أسامة بن لادن، لكن الخلاف في ما بينهما اتضح من خلال الفكر.
 
وكان الدكتور حمد الدوسري قادماً إلى أميركا كنقطة عبور إلى دولة جامايكا، لحضور مؤتمر في مجال تخصصه الأكاديمي.
 
يذكر أن الدوسري من أشهر رؤساء نادي أبها الرياضي، وهو لاعب بارز في كرة السلة سابقاً، ونال عدداً من شهادات الشكر والتقدير من أمير «عسير» السابق خالد الفيصل لعدد من نشاطاته السابقة في المجال الرياضي والعلمي والاجتماعـــي.
قد يعجبك ايضا

التعليقات مغلقة.

يستخدم هذا الموقع ملفات تعريف الارتباط لتحسين تجربتك. سنفترض أنك موافق على ذلك ، ولكن يمكنك إلغاء الاشتراك إذا كنت ترغب في ذلك. قبول قراءة المزيد