إخبارية سياسية - لاسعة - لاذعة - حاقدة - غير محايدة

مائة مؤبن يشيعون “إكسبلورر 6” ويعلنون وفاته في جنازة “مهيبة”

alt

من المتوقع أن يتجمع أكثر من 100 مؤبن بالملابس السوداء حول نعش فريد من نوعه، في جنازة مهيبة، يودعون خلالها “فقيد الشبكة،” برنامج متصفح الإنترنت إكسبلورر 6.

والجنازة التي تقيمها شركة “آتين للتصميم،” في كولورادو، ستتضمن نعشا يحوي “جسدا،” رأسه شعار البرنامج الشهير، الذي توفي عن عمر تسع سنوات، في أعين عدد من الشركات هذا الأسبوع، وخلف وراءه نجليه برنامجي إكسبلورر 7، وإكسبلورر 8.
وقال أحد المشيعين في رسالة أودعها على الموقع الإلكتروني الذي خصص للرسائل التأبينية “أشعر بالأسى لأنني سأقول هذا، لكنني لم أكن أحبه،” مضيفا “لقد كان منظره سيئا.. ومسيرته متعثرة.. في آخر سنوات عمره.. لكن كان دائما موجودا عندما احتجناه.. علينا أن نعترف بذلك.”
لكن إكسبلورر 6 لم يمت تماما بعد، وفي الواقع ما زال يستخدم على نطاق واسع، لكن في السنوات الماضية، استبدل ببرامج أحدث، وأسرع، ما حدا بموقعي غوغل للوثاق والخرائط إلى وقف الدعم عن استخدامه الاثنين الماضي.
 
وقال مسؤول رفيع في غوغل “تطورت الشبكة في السنوات العشر الماضية، من صفحات بسيطة تحوي نصوصا، إلى أخرى غنية بالصوت والصورة والفيديو، وللأسف المتصفحات القديمة لا تستطيع مواكبة ذلك.”
وولد البرنامج “الفقيد” عام 2001، وكان الأمثل لتصفح الإنترنت لكثير من المستخدمين حتى حل عام 2006، عندما أطلقت شركة مايكروسوفت النسخة الأحدث منه، إكسبلورر 7، ثم أتبعتها بنسخة أكثر حداثة هي إكسبلورر 8 في مارس/آذار الماضي.
 
قد يعجبك ايضا

التعليقات مغلقة.

يستخدم هذا الموقع ملفات تعريف الارتباط لتحسين تجربتك. سنفترض أنك موافق على ذلك ، ولكن يمكنك إلغاء الاشتراك إذا كنت ترغب في ذلك. قبول قراءة المزيد