إخبارية سياسية - لاسعة - لاذعة - حاقدة - غير محايدة

وفد باكستاني رسمي يرفض “كشف عوراته” بواشنطن، ويعود إلى بلاده محتجاً

Pakestani

رفض وفد من النواب الباكستانيين إجراء التفتيش عن طريق جهاز "مسح الجسد" (الماسح الضوئي) المثير للجدل في مطار واشنطن بالولايات المتحدة.

 
وأصر الوفد المكون من ستة أعضاء برلمانيين من منطقة القبائل الباكستانية على قطع زيارتهم الرسمية للولايات المتحدة والعودة إلى ديارهم فورا، بحسب ما نقلت قناة "إكسبرس نيوز" الباكستانية الأحد 7-3-2010.
 
وقال رئيس الوفد أفريدي عباس للقناة الباكستانية: "وجهت لنا وزارة الخارجية الأمريكية دعوة لزيارة واشنطن لمناقشة الوضع الأمني ومشاريع التنمية في المنطقة القبلية مع وعد بعدم خضوعنا للمسح الضوئي".
وأضاف عباس: "عندما وصلنا الأسبوع الماضي واشنطن لم نخضع للمسح الضوئي في المطار لكن أمس السبت عندما أردنا الانتقال لمدينة أخرى تم إبلاغنا من قبل السلطات الأمريكية أنه لابد من المسح الكامل"، موضحا أنهم قطعوا الزيارة وعادوا لبلادهم.
 
ويعتبر الوفد البرلماني الباكستاني هو أول وفد رسمي يرفض الخضوع لإجراء فحص عن طريق جهاز مسح الجسد بالكامل منذ أن بدأ تطبيقه في 19 مطارا أمريكيا الشهر الماضي.
 
ومنعت الأسبوع الماضي سلطات مطار مانشستر البريطاني مسلمتين من أصل باكستاني من الصعود إلى الطائرة المتجهة لإسلام آباد بعد رفضهما إجراء فحص عن طريق جهاز "مسح الجسد" (الماسح الضوئي) لأسباب دينية وطبية.
 
أجهزة المسح
 
وكانت سلطات المطارات في الولايات المتحدة وعدة دول أوروبية قد قامت باستخدام أجهزة المسح الضوئي في تصوير المسافرين عقب محاولة التفجير الفاشلة لطائرة ديترويت الأمريكية في 26 ديسمبر الماضي على يد الشاب النيجيري عمر الفاروق عبد المطلب.
 
وبموجب الإجراءات الجديدة فإن المسافرين الذين سيواجهون إجراءات التفتيش المشددة هم القادمون من أو عبر الدول المدرجة على قائمة "الدول الراعية للإرهاب"، وهي كوبا وإيران والسودان وسوريا، بالإضافة إلى عشر دول أخرى هي أفغانستان والجزائر والعراق ولبنان وليبيا ونيجيريا وباكستان والسعودية والصومال واليمن.
 
ولا يستغرق مرور المسافر على هذه الأجهزة أكثر من 3 ثوان، لكنها مدة كافية تماما للكشف عن كل ما هو موجود تحت الملابس، ويستطيع الجهاز خلال هذه الثواني المعدودة أن يلتقط صور أجساد عارية للركاب تشبه الصور التي تصدرها أشعه "إكس"، وذلك من خلال استخدام موجات كهرومغناطيسية.
 
وبعد أسبوع من ظهور الماسحات الضوئية قال علماء مسلمون في الولايات المتحدة: إن "المسافرين المسلمين ينبغي عليهم ألا يمروا عبر الماسحات الضوئية؛ لأنها تنتهك بشكل واضح القواعد الدينية".
 
كما أصدر المجلس الفقهي لأمريكا الشمالية فتوى دينية من شأنها تحذير المسلمين من المضي قدما في الماسحات الضوئية؛ لأنها تعد انتهاكا لتعاليم الدين الإسلامي، وذلك لحرمة أن ينظر الرجل إلى رجل آخر عار، والشأن نفسه بالنسبة للنساء؛ حيث إن القرآن الكريم قد أمر المسلمين رجالا ونساء بتغطية عوراتهم، الأمر الذي يتنافى مع قانون الماسح الضوئي.
 
قد يعجبك ايضا

التعليقات مغلقة.

يستخدم هذا الموقع ملفات تعريف الارتباط لتحسين تجربتك. سنفترض أنك موافق على ذلك ، ولكن يمكنك إلغاء الاشتراك إذا كنت ترغب في ذلك. قبول قراءة المزيد