إخبارية سياسية - لاسعة - لاذعة - حاقدة - غير محايدة

سلاح الجو الإسرائيلي يتوقع قصف قواعده العكسرية بعشرات الصواريخ في الحرب القادمة..

Sela7

أشارت تقديرات سلاح الجو الإسرائيلي إلى أنه من المتوقع أن تسقط عشرات الصواريخ من طراز "أرض – أرض" على كل قاعدة من قواعد سلاح الجو في الحرب القادمة.

 
جاءت هذه التقديرات في إطار دراسة قامت بها "شعبة دراسة أداء سلاح الجو"، وذلك في إطار الاستعدادات لوقوع هجمات على قواعد سلاح الجو.
 
وتشير تقديرات الأجهزة الاستخبارية الإسرائيلية إلى انه وبشكل مواز لتسلح حزب الله وسورية بعشرات آلاف الصواريخ، فإن قسما من هذه الصواريخ قادر على ضرب أهداف في مركز البلاد، علاوة على تطوير مستوى الدقة بشكل كبير.
 
وتدعي التقديرات الإسرائيلية أنه في حال نشوب الحرب في الشمال، فإن سورية وحزب الله، وربما حركة حماس وإيران أيضا، سوف يحاولون ضرب أهداف عسكرية عينية، مثل قواعد سلاح الجو، إلى جانب ضرب مراكز سكانية.
 
وجاء أن شعبة دراسة أداء سلاح الجو، التي تتلخص وظيفتها باستخلاص التقديرات ذات الصلة نتائج هجمات سلاح الجو، قامت بإجراء دراسة شاملة لفحص مدى إمكانية قصف قواعد سلاح الجو بالصواريخ في الحرب القادمة.
 
ويتضح من نتائج الدراسة أنه خلال الحرب القادمة فمن المتوقع أن يتم قصف كافة القواعد العسكرية في الشمال والمركز بعشرات الصواريخ. كما من المتوقع قصف المناطق المحيطة بالقواعد بعدد كبير من الصواريخ أيضا، الأمر الذي من شأنه المس بالنشاطات الجارية للقواعد.
 
وقالت مصادر إسرائيلية إن سلاح الجو يفضل الحفاظ على تواصل عملاني في القواعد العسكرية، حتى لو تلقت عشرات الضربات. وتشير تقديرات سلاح الجو إلى أن ضرب المباني مسارات التحليق لن يضر بالقدرة العملانية في حال كانت كافة الطواقم مستعدة مسبقا لحالات الطوارئ.
 
وأضافت المصادر ذاتها أن سلاح الجو ينفذ اليوم خطة لإعداد آلاف الجنود ذهنيا في القواعد العسكرية، لتدريبهم على مواصلة العمل حتى في أجواء القصف.
 
وأشارت المصادر إلى وسيلة أخرى تهدف إلى حماية قواعد سلاح الجو، وهي ما يسمى بـ"القبة الحديدية"، حيث من المقرر أن يتسلم الجيش البطارية الأولى في الصيف القريب. ورغم أنه جرى تطويرها لصد الهجمات الصاروخية من قطاع غزة، إلا أنه سيتم استخدامها لحماية قواعد الجيش. 
 
قد يعجبك ايضا

التعليقات مغلقة.

يستخدم هذا الموقع ملفات تعريف الارتباط لتحسين تجربتك. سنفترض أنك موافق على ذلك ، ولكن يمكنك إلغاء الاشتراك إذا كنت ترغب في ذلك. قبول قراءة المزيد