إخبارية سياسية - لاسعة - لاذعة - حاقدة - غير محايدة

التنصت على أردوجان يصل لغرفة نومه!

Ardoghan

كشفت صحيفة تركية،  الثلاثاء، عن فضيحة للتنصت على رئيس الوزراء التركي، رجب طيب أردوجان وهو فى غرفة نومه.

وقالت صحيفة "طرف" إن فضائح التنصت وصلت لأبعاد خطيرة، حيث تم التنصت على غرفة نوم رئيس الوزراء، والدليل على ذلك ما اتضح أمس خلال محاكمة كل من زكى بألبان وخالد بوزداج، عضوى حركة اتحاد قوى محبى الوطن فى المحكمة الجنائية 11 بالعاصمة أنقرة.
وأضافت الصحيفة، أن المتهمين اعترفا بالتنصت على جميع المكالمات الخاصة برئيس الوزراء والصادرة من غرفة نومه.
وأشارت الصحيفة إلى أنه تم إدراج جميع تطورات الموضوع فى مذكرة الادعاء المعدة من قبل قاضى التحقيقات فى قضية حركة اتحاد قوى محبى الوطن، قائلةً إن هذه الفضيحة الجديدة ستثير بلا شك الجدل والنقاشات فى تركيا.
ويأتي الكشف عن هذه الفضيحة في خضم أزمة سياسية تركية عميقة بين الجيش والحكومة ناجمة عن اتهام ضباط كبار في الجيش بمحاولة الإطاحة بالحكومة عام 2003، حيث تحقق السلطات القضائية التركية، حاليًا، مع عدد من كبار الضباط السابقين للاشتباه بتورطهم في الإعداد لانقلاب ضد حكومة حزب "العدالة والتنمية" ذي الجذور الإسلامية عام 2003، فيما وجهت الاتهامات إلى 33 ضابطًا كبيرًا وهم حاليًا قيد الاعتقال.
أردوجان: لا يمكن لأحد الإفلات من العقاب:
وكان الرئيس التركي عبد الله جول قد أكد أن من يرتبكون أخطاء في مؤسسات الدولة يجب التخلص منهم.
ويتوافق تحذير جول هذا مع تحذير وجهه أردوجان وقال فيه: "لا أحد فوق القانون في تركيا".
وتعهد أردوجان بمحاكمة المتورطين في المخطط الانقلابي المزعوم، وحذر من أنه لا يمكن لأحد الإفلات من العقاب".
قد يعجبك ايضا

التعليقات مغلقة.

يستخدم هذا الموقع ملفات تعريف الارتباط لتحسين تجربتك. سنفترض أنك موافق على ذلك ، ولكن يمكنك إلغاء الاشتراك إذا كنت ترغب في ذلك. قبول قراءة المزيد