إخبارية سياسية - لاسعة - لاذعة - حاقدة - غير محايدة

ثورة الجزائر..الصراعات المسلحة تكسب المرأة مزايا تنتزع منها خلال السلم

algerian women

أكدت المديرة التنفيذية لمركز أبحاث ودراسات النوع الاجتماعي والتنمية، أن أثار الصراعات المسلحة على المرأة ليست سلبية في مجملها، موضحة أن الحروب من شانها تعليم المرأة مهارات و أشغال جديدة، و وضعها في ادوار غير التي تشغلها خلال فترات الاستقرار، الأمر الذي حدث في الجزائر مع الثورة التحريرية ضد الاستعمار الفرنسي.

 
و قالت الدكتورة حسنية القادري، في دراسة أعدتها مؤخرا حول تأثير الحروب الأهلية والصراعات المسلحة على الأسرة العربية، أن الحروب الأهلية و الصراعات المسلحة تكون في بعض الأحيان تجربة تؤدي الى تمكين المرأة في عدة اختصاصات و مجالات، لم تشغلها من قبل و لا تملك معطيات حولها، ما يجعل المجتمع يستفيد من خبرة المرأة التي اكتسبتها في غمرة الصراعات، مشيرة الى ما حدث في الثورة الجزائرية ضد فرنسا أين استطاعت المرأة أن تحتل مكانا مرموقا في تلك الثورة و أثبتت مدى أهمية مشاركتها في الحرب، وقد استفاد المجتمع الجزائري من ذلك بعد استقلال بلده، و أصبحت المرأة في أماكن عسكرية رفيعة، و مناصب مسؤولية أمنية، واستطاعت أن تتجاوب مع كل المعطيات التي حدثت بعد ذلك.
 
 
و في سياق سلبيات الصراعات المسلحة على المرأة، أشارت الخبيرة القادري، في عنوان لها حول سبيل تعزيز دور المرأة في حل النزاعات وبناء السلام إلى مرحلة ما بعد انتهاء النزاع و الصراع، أين يبدأ اهتمام القادة والزعماء بقضايا إعادة الاعمار وتقاسم المزايا وإعادة توزيع السلطة، دون العودة و الاعتراف بما قدمته المرأة أثناء الماسي الدموية، مستنكرة تجاهل المؤرخين وصناع السلام وحتى الجمهور العام للعنف الموجه ضد المرأة، وقالت إن ذلك التجاهل أدى إلى تهميش المرأة في جدول الأعمال السياسي والحقوقي في أوقات الطوارئ والنزاع وقرارات الحرب ومفاوضات حل النزاع، مرجعة الأمر إلى أن التمثيل غير الكافي للمرأة في المؤسسات الدولية السياسية والعسكرية التي تتخذ قرارات الحرب والسلم خارجيا، و داخل وطنها من خلال إعطائها مناصب غير سياسية أو غير سيادية.
 
 و من جهة أخرى، ذكرت الدراسة أن المرأة تمر خلال تجربتها في الحروب بعدة مناصب و تشارك كمقاتلات، ومستهدفات كأفراد في مجموع السكان المدنيين، كما حدث في الجزائر أثناء الحرب الأهلية، مع الاغتصاب و القتل، و أوضحت انه بالإضافة الى ذلك فقد اكتسبت خبرة متعددة الوجوه، بقيامها بأدوار غير مألوفة، واكتساب مهارات جديدة.
 
و خلصت الدراسة الى القول بان العديد من المزايا التي اكتسبتها المرأة أثناء الصراعات المسلحة فقدتها خلال السلم، مستشهدة على ذلك بصعوبة مشاركة المرأة في مفاوضات السلام في المجتمع التقليدي.
قد يعجبك ايضا

التعليقات مغلقة.

يستخدم هذا الموقع ملفات تعريف الارتباط لتحسين تجربتك. سنفترض أنك موافق على ذلك ، ولكن يمكنك إلغاء الاشتراك إذا كنت ترغب في ذلك. قبول قراءة المزيد