إخبارية سياسية - لاسعة - لاذعة - حاقدة - غير محايدة

المراة السعودية سالب ام بقرة سويسرية في نظر الوهابية

s(1)

قلم : سامي جواد كاظم

المجتمع السعودي برمته يعاني من الوهابية باستثناء رجال الحسبة السوط المرفوع على رؤوس الاعراب واياكم ثم اياكم ان تتجاوزوا الحدود الوهابية وعدم تكفير الرافضية .

معاناة الشعب السعودي معروفة للعالم اجمع ولكن الشريحة الاكثر مظلومية هي المراة السعودية لما تعانيه من تصرفات حكومية واهلية واجتماعية تحت غطاء الافكار الوهابية وهذه مقتطفات لبعض تصرفات ال سعود ومشايخ ال وهاب بحق المراة .

هل تعلمون ان دوائر الشرطة في السعودية اصدرت قرار مهم من اجل كرامة المراة واعلاء شانها في السعودية ؟، لربما تسالون وما هو القرار ؟ القرار هو ان الشرطة قررت تسمية المراة انثى بدلا من …، من ماذا ؟ وما هي تسميتها عند الشرطة ؟ كانت تسمى ولا زالت تسمى لدى بعض دوائر الشرطة التي ترفض القرار تسمى سالب ، أي انه عند المناداة بالاجهزة اللاسلكية بين دوريات الشرطة حول هروب سالب من بيتها او القاء القبض على سالب تروج للمخدرات والدعارة ، وهكذا واخيرا جاءت المكرمة وتم تسميتها انثى .

في معرض الكتاب المقام في الرياض طلب احد السعوديين من خلال مقال كتبه في جريدة الوطن طلب طلبا غريبا وان كان في ذلك المجتمع ليس بغريب هل تعرفون ماذا كان طلبه ؟ طلبه هو التماس الى هيئة الامر بالمعروف والنهي عن المنكر الموجودة في معرض الكتاب تعليق اعلانات يكتب عليها يمنع استخدام كلمة شكرا في المعرض ، لا تستغربوا من هذا فهو الحقيقة حيث هنالك من يقتني كتاب في المعرض فاذا ما رغب ان يقول لمؤلفة الكتاب شكرا فان السياط والخزيران تاتي على راسه من حيث لا يعلم يتبعه السحل الى سيارة الهيئة ، تخيلوا كلمة شكرا تراها الهيئة تثير الغريزة !!.

هل تعلمون اخر ما كتبت صحفهم من باب السخرية والحرية عن قيمة المراة في السعودية ؟ لا تعلمون وانا لا اعلم هل كتابة مثل هكذا اخبار وتعليقات تصب في صالح بلدهم ام انه مخطط مقصود لغرض واهداف مقصودة ؟!! .

لقد كتب احد الكتاب في جريدة الوطن مقالا عن طبيعة الحياة في سويسرا وكيفية اعتنائهم بالابقار فكتبت احدى السعوديات تعليق على هذا المقال تمنت ان تكون بقرة سويسرية لان هنالك جمعية للمحاماة في سويسرا مهمتها الدفاع عن الابقار .

أي وضع هذا تعيشه المراة في السعودية حتى تتمنى ان تكون بقرة سويسرية ، والافضع من هذا عندما كتب نفس الكاتب مقالا تناول هذا التعليق هل تعلمون ماذا علقت عليه احدى السعوديات ؟ لقد علقت وكتبت " الجهات الأمنية تحاول السيطرة على فتاة قررت الانتحار بجمعية الملك خالد النسائية بتبوك بسبب سوء معاملة مسؤولات الجمعية 10/03/2010 " .

الى ال سعود بدلا من صرف المليارات على انتخابات لبنان والعراق ومساعدة اسرائيل ضد حزب الله التفتوا الى ابناء جلدتكم وخصوصا نسائكم فالافضل لكم ستر عوراتكم وترك الناس لحالهم .
 
 
 
 

قد يعجبك ايضا

التعليقات مغلقة.

يستخدم هذا الموقع ملفات تعريف الارتباط لتحسين تجربتك. سنفترض أنك موافق على ذلك ، ولكن يمكنك إلغاء الاشتراك إذا كنت ترغب في ذلك. قبول قراءة المزيد