إخبارية سياسية - لاسعة - لاذعة - حاقدة - غير محايدة

مضطر أغنى قصيدتى

محمد محمدعز الدين الريطى

وبرغم انى أنا مش مؤمن       بالغنا وكلام مظبط
وبرغم تراخى العربى            وبلاده شـاب ومحـبط
مضطر أغنى قصيدتى           يمكن يصحى ويتنطط
الوطن النــايم نومه              ســـكران وكأنه محنط
مســتنى الغرب يعينه            هآو دا الغرب مــورط
متورط و ادى مصلحته         وكمان ببجاحه اتشرط
                 معلهش كل دى تقديمه
لو تسمح ا نت وهوا            أدخل
وأشرح موضوعى
معقول الامم الحاده             هـتـقـبـل كل دفــــوعى
مقتول والقاتل قاتل              و الدم بحور ودموعى
وبتحكم برضه عليا              و بتحكم كسر ضلوعى
و الحق أحق يضيع             مدام سكنت دروعى
و بأدور مين يحمينى           بالخيبه بأرش دموعى
                معلهش معانى شديده
لكن لو يسمع سامع           ونخوه ان شاله فى راضع
و يجى الولد الراجل           من صلب الراجل طالع
ويصحصح نوم النايم         ويصحح وضع الضايع
يطهر أرض بلادنا             يضمد كل مواجع
شافها الأقصى ا لصامد       ينشف دمع الدامع
يقو ل للقدس ا لناصر         ممكن يصبح راجع
               ويمحى مراره أليمه

 

 

 

محمد محمدعز الدين الريطى

 

[email protected]
 

قد يعجبك ايضا

التعليقات مغلقة.

يستخدم هذا الموقع ملفات تعريف الارتباط لتحسين تجربتك. سنفترض أنك موافق على ذلك ، ولكن يمكنك إلغاء الاشتراك إذا كنت ترغب في ذلك. قبول قراءة المزيد