إخبارية سياسية - لاسعة - لاذعة - حاقدة - غير محايدة

عندما قابلتها

sayed faheem

السيد فهيم

يقولون ان الشعر اوزان وقوافي

وبحور تسبح فيها أسماك الحروف

وحيتان المعاني ومرجان الصور البلاغية

ولكني أراه تعبير عن شوق محب

ولهفة مشتاق وحرارة عاشق

تبين ذلك لي حينما إلتقيتها

غمرت الفرحة قلبي

وأخذ ينبض بشدة

حتي أني سمعت نبضاتي

كنت أريد أن أعبر لها عما في نفسي شعرا

ولكن حينما رأيت عينيها الخضراوتين

كعيون الربيع ووجها الناصع بالبياض كفلقة البدر

وأسمها الذي يبرق كشعاع شمس

حين رأيت ذلك ثبت في مكاني

كأني قطعة خشب ثبتت في مكانها

لم أستطع البوح بحرف بل بنفس

قالت : لماذا أنت متجهم كجلمود صخر ؟

لم أستطع أيضا الرد عليها

قالت : اتريدني أن أذهب؟

حينها أخذت في الكلام

لم ألتزم بالاوزان ولا القوافي

وتجمعت بحور الشعر عندي في بحر واحد

بحر تتدفق فية المشاعر كالسيل

وتجري فية الكلمات كالأمواج

لم أستطع أن أتوقف عن الكلام

حتي أنها لم تستطع أن تحرك جبين

من هول ما سمعتة

لقد إنطلق كتمان سنين العشق في لحظات قليلة

ولو علمت أنها ستكون قليلة هكذا

لكنت بوحت به من زمن بعيد

لم تستطع أن تعبر عما في داخلها

إلا برسالة بعتتها عيناها

وترجمتها شفتيها قائلة

بحبك
 

قد يعجبك ايضا

التعليقات مغلقة.

يستخدم هذا الموقع ملفات تعريف الارتباط لتحسين تجربتك. سنفترض أنك موافق على ذلك ، ولكن يمكنك إلغاء الاشتراك إذا كنت ترغب في ذلك. قبول قراءة المزيد