إخبارية سياسية - لاسعة - لاذعة - حاقدة - غير محايدة

سأظل أكتب قصتي..

imagesCAP6VL2D

\للشاعرة / دينا سعيد عاصم

 

سأظل أكتب فى حكاياتى الحزينة

 

قصة الحب الدفينة

 

لسعة النيران فى صدري

 

وخَفـْقُ القلب..بالشوق الذي يحكي ارتعاشاتِ الجوارح ِحين ألقاك..

وحيرة خاطري إن غبت عني ..

والشكوك السود.. تأكلني ..

 

وساعات السكينة ..

حين تأتيني الظنون بأن حسنك قد أثار الناظرينا..

تستحيلُ سكينتي أن لا سكينة..

أيها القادم من أمسي إلى مستقبلي

 

سأظل أكتب كل يوم.. أنت لي

وكيف كنت لدمعتى..

منديل فرح  

ضمّ ألوان السعادة

ليلكا وزنابقا

وقرنفلا يضوى حنينا

سأظل أذكرك وأذكر كل ليل

قد طويناه اشتياقا..

يرتجينا

سأفتش الطرقات عنك

أسائل الأشجار

عن ظل حبيب

هل رأتك؟ ولامست قدماك أرضا

واحتواكَ هواؤها

واشتقت للأحباب فى تلك المدينة

سأظل أكتبك من دمايا  أسطرا..

وأظل أشرح للمحبين الذين على دروب العشق ساروا

كيف كان الحب جنتنا

وحواء أنا

 
يا آدمي  أنت

 
وهذا الشوق في عـينيك باح برحلة الأشواق فينا.. 

 وأقول للدنيا قصائدنا..

 فرائدنا..

 
وأشجى السامعينا..

 لا تلمنى ياحبيبى..

 
إن تأخرت سنينا..

 كان ماكان ..

 

وشاء الله يوما  نلتقي

 
لأظل أكتب قصتي

 

للعالمينا ..

 

دينا سعيد عاصم

 

كاتبة وشاعرة مصرية

 

قد يعجبك ايضا

التعليقات مغلقة.

يستخدم هذا الموقع ملفات تعريف الارتباط لتحسين تجربتك. سنفترض أنك موافق على ذلك ، ولكن يمكنك إلغاء الاشتراك إذا كنت ترغب في ذلك. قبول قراءة المزيد