إخبارية سياسية - لاسعة - لاذعة - حاقدة - غير محايدة

معتقل أردني سابق: الأميركيون استخدموا أعضاء العراقيين البشرية قطع غيار لجنودهم!

Mo3taqal

اتهم معتقل أردني سابق في سجن أبو غريب بالعراق القوات الأميركية بسرقة أعضاء السجناء العراقيين في السجن. وقال أحمد غراب " كانوا يستخدمون أعضاء العراقيين البشرية قطع غيار لجنودهم". وادعى غراب انه شاهد القوات الأميركية تقوم بجمع المشردين والمختلين عقلياً من شوارع العراق ليصار إلى اعتقالهم في سجن أبو غريب، حيث كانت تستأصل أعضاء من أجسادهم وترسلها إلى المستشفيات الأميركية لمعالجة الجنود الأميركيين المصابين سواء داخل العراق أو خارجه.

 
وحسب زعمه فقد التقى بعدد من هؤلاء السجناء أثناء وجوده في السجن. وقال ان مثل هذا الأمر حدث في سجني أبو غريب وبوكا.
 
وقال غراب" أن بعض المعتقلين تعرضوا لاقتلاع أعينهم والبعض الآخر بترت أياديهم أو أرجلهم فيما انتزعت من البعض كلاهم ". وأضاف ان "هؤلاء الأشخاص لم يكن لديهم عائلات لتسأل عنهم كما انهم لم يكونوا يدركون ما يجري حولهم".
 
واعتقل غراب في منطقة الرمادي في العراق عام 2004 من قبل القوات الأميركية، وقال انه طوال فترة اعتقاله لم توجه له أية تهمة حتى تم الإفراج عنه في حزيران/ يونيو من عام 2005.
قد يعجبك ايضا

التعليقات مغلقة.

يستخدم هذا الموقع ملفات تعريف الارتباط لتحسين تجربتك. سنفترض أنك موافق على ذلك ، ولكن يمكنك إلغاء الاشتراك إذا كنت ترغب في ذلك. قبول قراءة المزيد