إخبارية سياسية - لاسعة - لاذعة - حاقدة - غير محايدة

نصر الله لجنبلاط بعد وساطته: طريقك إلى دمشق سالكة.. وجنبلاط: “لدي الكثير للرئيس الأسد”

Jonblat(1)

أبلغ الأمين العام "لحزب الله" اللبناني حسن نصر الله زعيم الحزب التقدمي الاشتراكي وليد جنبلاط، بأن الرئيس السوري بشار الأسد سيستقبله في موعد يحدد لاحقا.

 
وقال بيان لـ "حزب الله" مساء الاثنين إن الوساطة التي قام بها نصر الله لدى القيادة السورية "جاءت بناء على طلب النائب وليد جنبلاط رئيس الحزب التقدمي الاشتراكي، وبعد المواقف الواضحة والمراجعة الجريئة التي قام بها فيما يخص مجريات وتطورات المرحلة السابقة وتأكيده على الثوابت السياسية الأساسية، وخصوصا فيما يخص الموقف من سوريا والمقاومة وفلسطين بالدرجة الأولى".
 
وأضاف البيان أن نصر الله أبلغ مساء الاثنين زعيم الحزب التقدمي الاشتراكي أن "القيادة السورية، ونظرا لحرصها على أحسن العلاقات مع جميع اللبنانيين، وجميع القوى السياسية في لبنان، ومع الأخذ بعين الاعتبار كل المواقف والمراجعات والتطورات التي حصلت مؤخرا، فإنها ستتجاوز عما حصل في المرحلة السابقة، وستفتح صفحة جديدة تأمل ان تعود بالخير على الجميع".
 
وتابع البيان بأن بشار الأسد "سيستقبله "جنبلاط" في دمشق أثناء زيارته لها في موعد سيتم الإعلان عنه خلال الأيام القليلة المقبلة".
 
وقال جنبلاط في أول تصريح له بعد تبليغه الموقف السوري من السيد نصر الله لتلفزيون المنار الناطق بلسان" حزب الله" إن "الصفحة الماضية طويت الى غير رجعة"، وأن "لديه الكثير" للرئيس الأسد.
 
وأضاف "كانت لحظة تخل خرجت منها من العام الى الخاص"، متسائلاً "هل يمكن له تجاوز تلك اللحظة وفتح صفحة جديدة؟ لست ادري".
 
كان جنبلاط حمل بشدة في خطابات وتصريحات له على القيادة السورية وعلى رئيسها بشار الاسد، إثر اغتيال رئيس الحكومة اللبنانية الراحل رفيق الحريري، وانقطعت علاقاته مع القيادة السورية منذ عام .2005
قد يعجبك ايضا

التعليقات مغلقة.

يستخدم هذا الموقع ملفات تعريف الارتباط لتحسين تجربتك. سنفترض أنك موافق على ذلك ، ولكن يمكنك إلغاء الاشتراك إذا كنت ترغب في ذلك. قبول قراءة المزيد