إخبارية سياسية - لاسعة - لاذعة - حاقدة - غير محايدة

على قناة الحرة وفي برنامج (نادين): كاتب سعودي يصف الرسول (ص) بـ المتوحش!

Nadeen(1)

تنظر المحكمة الجزئية بجدة قضية مرفوعة ضد الكاتب السعودي يحيى الأمير بتهمة وصفه أحد الأحاديث النبوية الشريفة بالمتوحشة ووصف الرسول (صلى الله عليه وسلم) بالمتوحش، عبر برنامج مساواة الذي يعرض على قناة الحرة وتقدمه المذيعة السعودية نادين البدير صاحبة مقال "أنا وأزواجي الأربعة".

 
 
وأحالت المحكمة نسخة من القضية إلى وزير العدل للاطلاع وتقديم مرئياته حولها مع تقديم الأدلة بالصوت والصورة التي تثبت الشكوى المرفوعة ضد الكاتب من قبل عدد من المواطنين.
 
 
وطالب المواطنون المدعون في شكوتهم التي رفعوها للمحكمة الجزئية بنظر القضية ومعاقبة الكاتب بعقوبة شرعية، لتشكيكه بأحد الأحاديث النبوية الصحيحة ووصفها ووصف الرسول الكريم بالمتوحش.
 
 
وأضافوا أن هذا الأمر لا يرضي الله ولا رسوله الكريم صلى الله عليه وسلم كما لا يرضي كل مسلم غيور على دينه في بلاد الحرمين ومنبع الرسالة التي أيد الله فيها ولاة أمرنا في تحكيم شرع الله ونصرة دينه والدعوة إليه.
 
 
وأرفق المدعون نسخة فيديو من حديث الكاتب يحيى الأمير في البرنامج ضمن شكوتهم للمحكمة الجزئية كإثبات قاطع يدين الكاتب وما بدر منه من أقوال تسيء للإسلام والأحاديث النبوية الشريفة وفيها تهجم على شخصية الرسول (صلى الله عليه وسلم) وفقاً للشكوى المرفوعة.
 
 
وكان الكاتب يحيى الأمير ذكر في جزء من حلقة برنامج مساواة، الحديث النبوي الشريف في البخاري ومسلم، عن أسامة بن زيد رضي الله تعالى عنه، أن النبي صلى الله عليه وسلم قال "ما تركت بعدي فتنة أضر على الرجال من النساء"، معلقاً الكاتب على هذا الحديث النبوي بالقول: "الأحاديث التي في جانب في خطابها "متوحش" أما أشك في صحتها أو أشك في سياقاتها أو لا أرى أن هناك خطاباً نبوياً على الأرض يستعين بالسماء ويتواصل مع السماء والله تعالى من خلال الوحي أن يكون خطابه بهذه الوحشية المفرغة من سياقاتها".
 
 
وكان الكاتب والمفكر الدكتور محسن العواجي قد طالب في معرض ردوده على الصحافة المحلية في برنامج "البيان التالي" الذي يقدمه الدكتور عبدالعزيز القاسم في قناة دليل، بضرورة محاسبة الكاتب يحيى الأمير والصحيفة التي يكتب فيها لوصفه كلام الرسول "بالمتوحش".
 
 
يشار إلى أن يحيى الأمير من كتاب صحيفة " الوطن" السعودية.
قد يعجبك ايضا

التعليقات مغلقة.

يستخدم هذا الموقع ملفات تعريف الارتباط لتحسين تجربتك. سنفترض أنك موافق على ذلك ، ولكن يمكنك إلغاء الاشتراك إذا كنت ترغب في ذلك. قبول قراءة المزيد