إخبارية سياسية - لاسعة - لاذعة - حاقدة - غير محايدة

قلت احبك وقلبى البرئ عاتبنى

شعر / احمد صلاح محمود                        

ليس لديك ما تخبأوه عنى
كل افكارك قبل ان تأتيك تراودنى
تتمهل امامى تكاد ان تغازلنى
تنادى اكتبينى
خطينى بأناملك الرقيقة قصائد شعر
وانظمينى
لا تتدعينى اذهب اليه
هو بجفاء يعاملنى
حبيبك لا يعرف كيف يدلل الكلمة
ولا فوق رأسه يطيق ان يحملنى
وانا اريد شاعر مغامر
شاعر ضد التيار مسافر
شاعر يبايعنى ملكة على دنياه
وعلى جبينه يرسمنى وشماً
ويتوجنى
هذا ما تقوله عنك الكلمات
هذا ما تحمله لك من ذكريات
بعض الدمعات والاهات
يامن تظن نفسك ملكاً
وفارس كل الحكايات
فتمهل قليلاً يا فتى
قبل ان تلقى على ابياتك
وتحاول بها ان تطربنى
وتأسرنى وتسحرنى
وتأخذنى الى دنياك
وبسهولة فى شرك هواك
توقعنى
احببتك منذ عام
رأيتك قبل ان اراك
طيفاً جميلاً فى المنام
القيت عليك التحية والسلام
فانتظرت طويلاً قبل ان تجاوبنى
قلت احبك
قلتها دون ان ادرى
وقلبى البرئ عاتبنى
قال قد لايستحق
قلت يوماً ما سيعشقنى
وسيكتب قصائد الشعر بدمه
على ابواب بيتى
وسيجرى العشق انهاراً مسافرة
من ينابيع قلبه لوديان قلبى
يوم ما سيهوانى
مستحيل ياقلبى
اذا عشقنى ان ينسانى
وها انت يا حبيبى قادم
وبى وبقلبى حالم
الم اخبرك
ليس لديك ما تخبأوه عنى
و هكذا رسم لى القدر
ان تسير يا حبيبى من اجلى الف طريق
وتأتى الى هنا تنادينى
وانا ابتسم كأن الامر لا يعنينى
فلا تقول قد هزمت
الحب يا حبيبى نعمة
ف احمد الله انك قد عشقت

شعر / احمد صلاح محمود
[email protected]
 

 

قد يعجبك ايضا

التعليقات مغلقة.

يستخدم هذا الموقع ملفات تعريف الارتباط لتحسين تجربتك. سنفترض أنك موافق على ذلك ، ولكن يمكنك إلغاء الاشتراك إذا كنت ترغب في ذلك. قبول قراءة المزيد