إخبارية سياسية - لاسعة - لاذعة - حاقدة - غير محايدة

إذا كنت فقيرا يجوز الإجهاض وتعقيم المرأة حسب لجنة الصحة بالبرلمان المصري

Ijhaad

أقرت لجنة الصحة بالبرلمان المصري مشروع قانون يبيح تعقيم المرأة أو إجهاضها لظروف الفقر أو المرض، وهو ما من شأنه أن يفجر جدلاً دينيًا حول مدى جواز ذلك خاصة في حالة الفقر. ويشترط لذلك موافقة الزوجين- وولي الزوجة في حالة تعذر الحصول على موافقتها- وتصديق لجنة مؤلفة من ثلاث أطباء على تقرير يثبت تشوه الجنين أو تعرض المرأة لأمراض من شأنها إصابة الأجنة بالتشوه، أو بلوغها ٤٠ عامًا، وتخشى تعرض الجنين للتشوه طبقًا لتقارير طبية.

الظروف المعيشية
وذكرت صحف مصرية، أن الدكتور حمدي السيد رئيس اللجنة ونقيب الأطباء برر مشروع القانون بالظروف المعيشية الصعبة التي لا تساعد الأم علي تربية أولادها أو الإنفاق عليهم طبقا لتقرير صادر من وحدة الشئون الاجتماعية، ووجود عدد كاف من الأبناء.
ومن المرجح أن يثير المشروع اعتراضات رجال الدين في مصر، خاصة في الحالة التي يجيز فيها الإجهاض في حالات الفقر، باعتبار ذلك يتعارض مع النص القرآني: {وَلَا تَقْتُلُوا أَوْلَادَكُمْ مِنْ إِمْلَاقٍ نَحْنُ نَرْزُقُكُمْ وَإِيَّاهُمْ } الآية (151) من سورة الأنعام.
وتقضى المادة الثانية من المشروع الذي أقرته لجنة الصحة بتشكيل "لجنة عليا للمسئولية الطبية" تختص بتقديم الرأي بناء على طلب النيابة العامة، أو المحكمة المختصة في حالات الأخطاء الطبية.
وقال إن هذه اللجنة توفر جهد القضاء، وتحقق العدالة، خاصة أن الطبيب الشرعي لا يمكنه الإلمام بكل النواحي الطبية التي تمكنه من تحديد الخطأ، مشيرًا إلى أن رأيه غالبًا ما يكون غير مدروس ومتعجل، على عكس اللجنة التي تتميز بالتخصص والقدرة على إبداء الرأي الفني القاطع.
قد يعجبك ايضا

التعليقات مغلقة.

يستخدم هذا الموقع ملفات تعريف الارتباط لتحسين تجربتك. سنفترض أنك موافق على ذلك ، ولكن يمكنك إلغاء الاشتراك إذا كنت ترغب في ذلك. قبول قراءة المزيد