إخبارية سياسية - لاسعة - لاذعة - حاقدة - غير محايدة

طبيعة فلسطينية جميلة يشوهها غول الاستيطان الإسرائيلي

بقلم:محمد أبو علان

منطقة "البرج" 10 كم إلي الشرق من مدينة طوباس، المدخل لمنطقة الأغوار الشمالية، منطقة زراعية ورعوية هجر أهلها بفعل سياسية الاحتلال وإجراءاته التعسفية ضدهم، تسكن في محيطها عشرات العائلات التي تعتاش على الزراعة وتربية المواشي، عائلات تعيش هناك رغم أنف الاحتلال الإسرائيلي الذي يطوقها بالحواجز العسكرية ومعسكرات التدريب والمناطق العسكرية المغلقة لجيشه، والمستوطنات الزراعية الإسرائيلية التي قامت جمعيها على حساب سكان الوطن الأصليين وأرضهم وموارد رزقهم.

منطقة على الرغم من بساطتها وبدائيتها وقسوة العيش فيها إلا أنها تمتاز بمناظر طبيعية جميلة تبدو للعيان وكأنها رسمت بريشة فنان بارع، لكن هذه الطبيعة الجميلة تكسرها أجسام غريبة دخيلة عليها وهي كتل استطيانية جمعوا ساكنيها من شتى بقاع الأرض ليحرموا سكان الأرض من كل مواردهم ويجعلوهم يعيشون كالغرباء على أرضهم تحت قوانين ومراسيم عسكرية وضعها الاحتلال الإسرائيلي بهدف تفريغ الأرض من سكانها.

لمزيد من التفاصيل على رابط مدونة بحرك يافا:

http://blog.amin.org/yafa1948

 

قد يعجبك ايضا

التعليقات مغلقة.

يستخدم هذا الموقع ملفات تعريف الارتباط لتحسين تجربتك. سنفترض أنك موافق على ذلك ، ولكن يمكنك إلغاء الاشتراك إذا كنت ترغب في ذلك. قبول قراءة المزيد