إخبارية سياسية - لاسعة - لاذعة - حاقدة - غير محايدة

(عرس مع وقف التنفيذ) في شوارع بيروت للمطالبة بتشريع الزواج المدني للتغلب على أحكام الطوائف الدينية

 Lebanon 3ors

 شاركت نساء لبنانيات ترتدين ملابس العرس البيضاء ورجال يرتدون البزات في حفل زفاف وهمي في الشارع الرئيسي بوسط بيروت يوم الخميس لمطالبة السلطات باقرار قانون يسمح بالزواج المدني.
 
وألقى نشطاء في مجال الحقوق المدنية حبات الأرز على "الأزواج" الذين كانوا يرقصون على أنغام الأغاني الشعبية وهم في طريقهم الى البرلمان لتقديم التماس للنائب غسان مخيبر لتقنين الزواج المدني.
 
ونظرا لوجود نحو 18 طائفة دينية في لبنان يخضع البلد لنظام طائفي معقد لتقاسم السلطة تشكل بعد الحرب الاهلية التي دارت رحاها بين عامي 1975 و1990 وأسفرت عن مقتل زهاء 150 ألف شخص.
 
وتخضع قوانين الأحوال الشخصية مثل تلك المتعلقة بالزواج والارث لسلطة المحاكم الخاصة بكل طائفة.
 
ويسبب هذا الوضع معضلة لكثير من الشبان والفتيات من الديانات المختلفة الذين يرغبون في الزواج دون التحول الى ديانة شركائهم وهو ما يدفع الكثيرين الى السفر الى قبرص في رحلة بالطائرة تستغرق 30 دقيقة فقط لاجراء مراسم زواج مدني ثم العودة الى لبنان لتسجيله.
 
وقد بلغ الأمر حد أن وكالات السفر تروج لقضاء عطلات "صفقة زواج" في قبرص.
 
وقالت ديانا عساف المتحدثة باسم الاحتفالية "كما ترون فاننا نرتدي بزات وفساتين عرس لمطالبة الحكومة بقانون احوال مدنية جديد.. قانون اختياري."
 
وأضافت "لا نرغب في السفر الى الخارج للزواج بعد الآن.. هذا حق بسيط جدا."
 
وحمل نشطاء لافتات خلال الاحتفالية كتب عليها "عرس مع وقف التنفيذ".
 
وأصدر وزير الداخلية زياد بارود مذكرة العام الماضي تمنح المواطنين اللبنانيين الخيار في عدم الاشارة لطائفتهم الدينية من السجلات المدنية.

 

قد يعجبك ايضا

التعليقات مغلقة.

يستخدم هذا الموقع ملفات تعريف الارتباط لتحسين تجربتك. سنفترض أنك موافق على ذلك ، ولكن يمكنك إلغاء الاشتراك إذا كنت ترغب في ذلك. قبول قراءة المزيد