إخبارية سياسية - لاسعة - لاذعة - حاقدة - غير محايدة

موقع شيعي سعودي: ستون جلدة وثلاثة اشهر سجنا لمعلم بذريعة قراءته كتابا شيعيا في البقيع

She3a(5)

اعتقلت السلطات الأمنية السعودية الأسبوع الماضي معلما شيعيا بإحدى مدارس الأحساء لتنفيذ حكم بالسجن ثلاثة اشهر والجلد 60 جلدة على خلفية اتهامه بإرتكاب "أعمال شركية" في مقبرة البقيع بالمدينة المنورة.

 
وحسب ما جاء في شبكة راصد الاخبارية فأن عناصر البحث الجنائي في الأحساء القوا القبض يوم الاثنين على المعلم محمد جاسم الهفوفي (44 سنة)، من مدينة المبرز، من مقر عمله بإحدى مدارس المنطقة.
 
وجاء اعتقال الهفوفي الذي اقتيد مكبلا أمام طلابه وزملاءه المعلمين على خلفية اتهامه من قبل هيئة الامر بالمعروف والنهي عن المنكر بارتكاب "اعمال شركية" تمثلت في قرائته كتابا دينيا شيعيا في مقبرة البقيع بالمدينة المنورة.
 
وقالت مصادر مقربة من الهفوفي أن قاضيا بالمحكمة العامة في الأحساء حكم على الهفوفي بداية بالسجن لعشرة أيام والجلد 60 جلدة.
 
غير ان مناقشة المتهم للقاضي أثناء الجلسة الاخيرة دفع الأخير إلى مضاعفة حكم السجن فورا إلى ثلاثة اشهر بتهمة التطاول على القاضي.
 
ويعود اتهام الهيئة للهفوفي وهو أب لستة أبناء إلى نحو عامين حين قبض عليه عناصر الهيئة في البقيع لقرائته أدعية دينية وزيارة أئمة البقيع من كتاب ديني شيعي.
 
واقتيد المتهم فور اعتقاله لقضاء فترة محكوميته في السجن العام بالأحساء.
 
 كيدية
 
وذكر الموقع ذو التوجه الشيعي انه وقبل أشهر من القبض عليه وجهت للهفوفي تهمة سب الصحابة وعوقب بتحويل وظيفته من معلم إلى موظف إداري غير أن جهوده في ديوان المظالم اثبتت براءته وتم ارجاعه مجددا الى سلك التعليم.
 
وذكر مقربون من المعتقل أن التهمة الأخيرة التي ثبت براءته منها ليست بمنأى عن شكاوى كيدية جائت بمجملها على خلفية القضية الأولى المرفوعة ضده من الهيئة.
 
ويواجه المواطنون الشيعة في الأحساء منذ أكثر من خمس سنوات سلسلة اعتقالات طائفية طالت المئات من الناشطين والوجهاء ورجال الدين. كما اغلقت خلالها العشرات من الحسينيات والمساجد والمدارس الدينية.
قد يعجبك ايضا

التعليقات مغلقة.

يستخدم هذا الموقع ملفات تعريف الارتباط لتحسين تجربتك. سنفترض أنك موافق على ذلك ، ولكن يمكنك إلغاء الاشتراك إذا كنت ترغب في ذلك. قبول قراءة المزيد