إخبارية سياسية - لاسعة - لاذعة - حاقدة - غير محايدة

فايننشال تايمز: أميركا تواجه مأزقاً حول تسليح حلفائها العرب الخائفين من إيران

Taslee7

ذكرت صحيفة فايننشال تايمز الاثنين أن الولايات المتحدة تواجه مأزقاً حول الطرق التي تستطيع من خلالها تسليح حلفائها العرب، وأخّرت طلباً من دولة الامارات العربية المتحدة للحصول على معلومات حول احتمال شرائها مقاتلات من طراز "جي إس إف".
 
وقالت الصحيفة إن اهتمام الامارات بالمقاتلة جي إس إف "جوينت سترايك فايتر" إلى جانب نظام دفاعي صاروخي، يسلّط الأضواء على قلق دول الخليج المتزايد من ايران وتصميم هذه الدول على بناء قدرات عسكرية.
 
واضافت نقلاً عن دبلوماسيين غربيين أن الامارات طلبت مؤخراً من وزارة الدفاع الاميركية "البنتاغون" معلومات سرية عن مقاتلة "جي إس إف"، وردت الولايات المتحدة بأنها تريد أولاً انهاء مراجعة حول مبيعات أسلحة محتملة إلى دول الخليج، لكنها لم تكملها حتى الآن.
 
واشارت الصحيفة إلى أن هذا التأخير يعكس المعضلة التي تواجهها ادارة الرئيس باراك أوباما بشأن كيفية تحقيق التوازن بين الأولويات الدبلوماسية والعسكرية في منطقة الشرق الأوسط، مع أن الولايات المتحدة سلّحت اصدقائها العرب على مدى عقود لكنها حجبت أفضل التكنولوجيا عنها لضمان احتفاظ اسرائيل بتفوق عسكري نوعي.
 
وقالت إن السماح لدول عربية بالحصول على مقاتلة جي إف إس، التي وصفها وزير الدفاع الأمريكي بأنها عصب تفوق الجيل المقبل لسلاح الجو الاميركي وتشترك في تطويرها بريطانيا وايطاليا واستراليا، سيمثل نقلة نوعية في استراتيجية الولايات المتحدة في المنطقة كون اسرائيل طلبت شراء هذه المقاتلة.
 
واضافت الصحيفة أن استعداد الولايات المتحدة للنظر في بيع أسلحة متطورة إلى دول الخليج العربية يتزايد مع اقتراب ايران من امتلاك قدرات نووية.
 
ونسبت فايننشال تايمز إلى غرانت روغن رئيس مجلس الادارة والرئيس التنفيذي لشركة "بلنهيم كابيتل" للاستشارات والتي تُعنى بالعقود العسكرية الأمريكية مع بلدان الشرق الأوسط قوله "هناك شعور متزايد بالاحباط في المنطقة من عدم وضوح السياسات الاميركية في مجال الصادرات الدفاعية وعدم قدرة الادارة الحالية على التركيز على واقع الاخطار التي تواجه دولها".
قد يعجبك ايضا

التعليقات مغلقة.

يستخدم هذا الموقع ملفات تعريف الارتباط لتحسين تجربتك. سنفترض أنك موافق على ذلك ، ولكن يمكنك إلغاء الاشتراك إذا كنت ترغب في ذلك. قبول قراءة المزيد