إخبارية سياسية - لاسعة - لاذعة - حاقدة - غير محايدة

أيـَا حـُلـْوَتِـي أرْهـَقـتـْنِـي اللـَّيالي

 imagesCAJ3K7AR(4)

للشاعر / حسين حرفوش

 

وألــمــحُ طـَيْـفـَـك في كُـــــلِّ صَـــوْبٍ

  

إذا اللـَّيـــلُ وافـَى هُنــا  أو بـَـــــــــدَا

  

وفي نـَشــْــوةِ الحُلـْم ِ أجـري إليـــْــهِ

 

 أنـــــَادي عليه ، أمُـــــــــدُّ اليــَــــــدَا

 

ولكـنّــَه حين  قـُـــربـِـي يـعـــــــــــودُ

  

 سَــرَابــًا ورَجْــعـًا كَصَـوْتِ الصَّـــدَى

 

فَأَرجِــعُ  أَحْـمِـلُ وَهْــمِـي وَ  هَمــِّــي

 

 ونـَـارًا  أبـَى الشَّـــــوْقُ أنْ تـَـبْـــرُدَا

  

وأصْحُــــو أحَـدِّثُ رَسْــــــمًا حبـيــبـًـا

 

وأرجُــــوهُ  أنْ يحـفـَـظَ  الـمـوْعـــــــدا

 

وأرجوه طَـيْفـًـا  أنيسـًـــــا يـعـــــــــودُ

 

 فَـلـَيْــلُ الوحيـــــــدِ  طـَويــلُ الـمََـــدَىَ

 

وأرفــَـعُ صــَوْتـِي  إذا  الـفَـَجْــرُ  لاحَ

 

وقـــد رَفْــرَفَ الـطّـَيــرُ ،  أو  غَـــرَّدَا

 

 أيـَا  حـُلـْوَتِـي أرْهـَقـتـْنِـي اللـَّيـــــــــالي

 

فـَعُـودِي ، وَجُـودِي ،  ولـَبِّي  النـِّــــدَا

 

حسين حرفوش
شاعر وكاتب مصري
الدوحة ـ قطر

[email protected]

 

 

قد يعجبك ايضا

التعليقات مغلقة.

يستخدم هذا الموقع ملفات تعريف الارتباط لتحسين تجربتك. سنفترض أنك موافق على ذلك ، ولكن يمكنك إلغاء الاشتراك إذا كنت ترغب في ذلك. قبول قراءة المزيد