إخبارية سياسية - لاسعة - لاذعة - حاقدة - غير محايدة

انقلبت الآية: حماس تتهم مطلقي الصواريخ بالعمالة.. والفصائل تنتقد وتندد!

Zahaar(4)

انتقدت عدة تنظيمات فلسطينية تصريحات الدكتور محمود الزهار عضو المكتب السياسي لحماس التي وصف خلالها عملية اطلاق الصواريخ على اسرائيل بأنها ‘مشبوهة وتخدم العدو’، رغم تأكيد حركة حماس ان هذه التصريحات استخدمت بـ ‘شكل مغلوط’.

واعتبر فايز ابو عيطة الناطق باسم فتح تصريحات الزهار بأنها تمثل ‘انعكاسا طبيعيا لسياسة حماس واهدافها التي كانت تسعى لتحقيقها في الفترة التي كانت مجموعاتها تطلق الصواريخ’، مشيرا الى ان هدف حماس حينها لم يكن ‘ضرب الامن والاستقرار’.
ورأى ابو عيطة ان تصريحات الزهار ‘تبين للجماهير الفلسطينية والعربية بالدليل القاطع خداع حماس للفلسطينيين والعرب والمسلمين، وكيفية استغلالها لمبدأ المقاومة’.
وذكر ان التصريحات تثبت ان سلاح المقاومة ‘ما كان الا وسيلتها (حماس) الاسهل للسلطة’.
من جهته دافع داوود شهاب المتحدث باسم الجهاد الاسلامي عن المقاومة، ودعا في تصريحات لاذاعة القدس المحلية لـ’تبني استراتيجية عمل وطني تستند الى برنامج المقاومة’.
وشدد على ان اشكال المقاومة المختلفة ‘هي وسائل يستخدمها الشعب الفلسطيني وفق ظروفه وامكانياته’، لافتا الى انه ‘لا يمكن للمقاومة تحت وطأة تصريح من هنا او هناك ان تعيد النظر في ادواتها’، وقال شهاب ان تصريحات الزهار ‘مستغربة ومستهجـنة خاصة وانها تأتي في هذه الظروف التي يعيشها شعبنا’.
من جهته قال رباح مهنا عضو المكتب السياسي للجبهة الشعبية ان تصريحات الزهار ‘ضارة ولا تخدم المصلحة الوطنية’، معربا عن خشيته ان يكون هذا التصريح ‘بداية لمزيد من القمع تقوم به حركة حماس ضد رجال المقاومة في غزة’.
واشار الى ان هذه التصريحات ‘لا تخدم المصلحة الوطنية’، منتقدا حماس وقال انها ‘لم تستطع المواءمة بين برنامج المقاومة والممانعة وتمسكها بالسلطة’ معتبرا ان حماس بتصريحاتها ‘تتجه للتمسك بهذه السلطة على حساب برنامج المقاومة’.
واوضح الزهار ان تصريحاته التي ادلى بها اول امس ووصف خلالها عملية اطلاق الصواريخ على اسرائيل بانها ‘عمل مشبوه يخدم العدو’، لم يقصد بها التقليل من شأن المقاومة، لافتا الى انه قصد منها القول ان ‘العدو يريد ان ينزع لحظة الهدوء، وان يبرر اعتداءاته ليخرج من الازمة التي عاش فيها في قضية القدس واهانته لامريكا، قد يلجأ الى التصعيد’ .
وقال ‘نحن نحترم ونقدر برنامج المقاومة بغض النظر عن الاحزاب التي تتبناه او الرؤية التي تحملها، وفلسطين ملك لكل الناس ونحن معهم، لكننا نحذر من بعض مؤامرات يلعبها بعض العملاء ليخرجوا العدو الاسرائيلي من ازمته الحقيقية’.
يشار الى ان حركة حماس استنكرت ما اسمته ‘الاستخدام المغلوط والتفسير المضلل من قبل بعض وسائل الاعلام لتصريحات الزهار حول اطلاق الصواريخ’.
واكدت الحركة عدم تخليها عن دعم المقاومة كـ ‘خيار وحيد لتحرير الارض والدفاع عن المقدسات’، مشيرة الى ان الزهار قصد بتصريحاته ‘عناصر منفلتة عن بعض التنظيمات المجاهدة وبعض عناصر يعملون بتوجيهات من جهات غامضة عبر الانترنت، وضمن خطة مرسومة لهم لا يدركون اهدافها’.
قد يعجبك ايضا

التعليقات مغلقة.

يستخدم هذا الموقع ملفات تعريف الارتباط لتحسين تجربتك. سنفترض أنك موافق على ذلك ، ولكن يمكنك إلغاء الاشتراك إذا كنت ترغب في ذلك. قبول قراءة المزيد