إخبارية سياسية - لاسعة - لاذعة - حاقدة - غير محايدة

احتســـــــــــاء …. : قصة قصيرة جدا

احتســـــــــــاء … :

 

 

 

نظر أمامه على المائدة وقال : هذا هو الطعام … ثم صمت لحظة، نعم، والحريرة الحمراء هي المراد، ثم أخذ قطعة الخبز أمامه بيمناه واحتسى حريرته، شبع؟ وما بين احتساء جرعة من الحريرة ولقمة خبز جافة حتى ختم مأدبته، فقام واخترق الصف من جديد ليعيد الكرة، فشعر مكرها بيد تصفعه وأخرى تسحبه، وربت على بطنه بيده اليمنى في شبه رضى قائلا : لكم كانت الحريرة لذيذة، ولكن ! أدرك الآن أنه أكل بلا شبع واحتسى بلا إرواء، لو أحس في ذهنه بأنها وليمة لأنهت معاناته المفقرة … وليس كل إحساس حقيقة … أما الآن، فإن الحريرة تيتمت منذ الأزل في بطنه …. !!

 

 

 

 

عزيز العرباوي

كاتب

 

قد يعجبك ايضا

التعليقات مغلقة.

يستخدم هذا الموقع ملفات تعريف الارتباط لتحسين تجربتك. سنفترض أنك موافق على ذلك ، ولكن يمكنك إلغاء الاشتراك إذا كنت ترغب في ذلك. قبول قراءة المزيد