إخبارية سياسية - لاسعة - لاذعة - حاقدة - غير محايدة

واشنطن تستضيف مؤتمرا ترعاه منظمة سعودية شيعية معارضة ويناقش خطر تصدير الوهابية على العالم

Wahabya(3)

أعلنت منظمة سعودية معارضة يرأسها المعارض السعودي المقيم في الولايات المتحدة علي اليامي عن عقد مؤتمر الخميس يناقش التطرف الديني الذي ترعاه المؤسسة الوهابية في السعودية.

 
وأعلن مركز الديمقراطية وحقوق الإنسان في السعودية، الذي يرأسه اليامي، عن عقد المؤتمر بمؤسسة هيريتيج الأمريكية الخميس بعنوان "خطوات لإضعاف التطرف الإسلامي: الجانب السعودي".
 
وفي بيان صادر عنه اتهم المركز المؤسسات السعودية بـ"تصدير أيديولوجيتها الوهابية المفزعة والقاتلة إلى كل ركن على هذا الكوكب" بحسب نص البيان.
 
وأورد البيان بأن الهدف من المؤتمر هو التركيز على ما أسماه "التهديدات الإسلامية التحريضية الوشيكة التي تمثلها السعودية، واستكشاف التوصيات البديلة في السياسات أمام صناع القرار الأمريكيين بشكل خاص، وأمام المجتمع الدولي بشكل عام" في التعامل مع المملكة.
 
ووصف معهد هيريتيج، السعودية بأنها "مصدر رئيسي للمفجرين الانتحاريين، والتحريض الديني، وممولي المدارس والمساجد المتطرفة حول العالم".
 
وقالت المنظمة إن المؤتمر "يهدف إلى تقديم معلومات وأساليب بديلة للتعامل مع والقضاء على الأسباب الجذرية للأيديولوجيات الدينية الخطرة" التي تقدمها السعودية.
 
ويشارك في المؤتمر الذي ينعقد غدا الخميس، بالإضافة إلى اليامي، أحمد صبحي منصور، زعيم طائفة القرآنيين المقيم في الولايات المتحدة، والصحفي لي سميث مؤلف كتاب "الحصان القوي: السلطة والسياسة وصدام الحضارات العربية"، وجاك بيرس، المسئول السابق بوزارة العدل الأمريكية، وفرزانة حسن، مديرة الاتصالات في منظمة الكونجرس الإسلامي الكندي.
 
قد يعجبك ايضا

التعليقات مغلقة.

يستخدم هذا الموقع ملفات تعريف الارتباط لتحسين تجربتك. سنفترض أنك موافق على ذلك ، ولكن يمكنك إلغاء الاشتراك إذا كنت ترغب في ذلك. قبول قراءة المزيد