إخبارية سياسية - لاسعة - لاذعة - حاقدة - غير محايدة

الأسد: اسرائيل لا تفهم سوى لغة القوة ومستعدون لخوض أي حرب تفرض علينا

Asad(12)

اكد الرئيس السوري بشار الاسد مساء الاربعاء ان اسرائيل "لا تفهم سوى لغة القوة" وان بلاده على استعداد لخوض "اي حرب تفرض عليها". واشار الى ان السلام مع اسرائيل لا يبدو متاحا في المدى القريب.
 
وقال الاسد لمحطة تلفزيون المنار اللبنانية المملوكة لحزب الله الشيعي إن الحرب هي الحل "الأسوأ، ولا أحد يبحث عن الحرب في اي مكان في العالم… ولا بد أن نبقى نسعى باتجاه السلام مادام هناك أمل".
 
وتساءل بقوله هل يعني ذلك "أن لدينا أملا في الحكومة الاسرائيلية." ورد بقوله "كلا".
 
واضاف قوله "نعتقد ان اسرائيل بحسب ما نسمعه من انصار اسرائيل لم يعد لديها خيار سوى السلام. وقوة الردع الإسرائيلية تآكلت مع الوقت مع ان اسرائيل تزداد قوة من الناحية العسكرية لكن مفهوم المقاومة بالمقابل يزداد لدى الشارع العربي".
 
وقال الأسد "اسرائيل اصبحت فعليا أضعف ولم تعد القوة العسكرية هي الضامن لاسرائيل".
 
وكانت اربع جولات من محادثات السلام غير المباشرة بين اسرائيل وسوريا بوساطة تركية قد انهارت في عام 2008. وتقول سوريا ان المحادثات لا يمكن ان تستمر بدون التزام اسرائيلي بالانسحاب من كل مرتفعات الجولان التي احتلتها اسرائيل في 1967 .
 
وقال الاسد ان الحكومة السورية صامدة في مساندتها ما سماه قوى المقاومة العربية ولكن السلام ما زال هو خيارها الأول. وقال الاسد "حتى المقاومة تريد السلام وقد تشكلت في غياب السلام".
 
قد يعجبك ايضا

التعليقات مغلقة.

يستخدم هذا الموقع ملفات تعريف الارتباط لتحسين تجربتك. سنفترض أنك موافق على ذلك ، ولكن يمكنك إلغاء الاشتراك إذا كنت ترغب في ذلك. قبول قراءة المزيد