إخبارية سياسية - لاسعة - لاذعة - حاقدة - غير محايدة

تفاصيل ما تسرب من الاجتماع المغلق بدون صوت ولا صورة: أوباما يهدد نتنياهو: لن نستخدم حق الفيتو وعليكم وحدكم مواجهة غضب العالم

Neten Obama(1)

 قالت وسائل اعلام اسرائيلية أن الاجتماع الذي عقد بين الرئيس الامريكي باراك اوباما ورئيس حكومة الاحتلال بنيامين نتنياهو كان مغلقا وتم خلاله منع وسائل الاعلام من تغطيته أو تصويره. وبحسب الصحافة الاسرائيلية فقد عقد اجتماعان مغلقان بين اوباما ونتانياهو في الولايات المتحدة، وان الرئيس الامريكي رفض- على عكس سابقيه- ان يسمح للصحافيين والمراسلين بالحضور والتقاط الصور واظهار اللقاء وكأنه ودي امام العالم كله.

 
وقد استمر اللقاء 90 دقيقة باربعة عيون وقد خرج بعدها نتانياهو من المكتب البيضاوي لجلسة استشارات طارئة مع مستشاريه المرافقين. وقد توقف الاجتماع الاول للسماح لنتانياهو بالتشاور مع حاشيته وهل يستجيب نتانياهو لقائمة طويلة من المطالب الامريكية لقاء تواصل الدعم الامريكي لاسرائيل لا سيما امام الحملة العالمية لمقاطعتها. وبحسب تقرير لوكالة معا فقد نقلت المصادر العبرية عن مصادر امريكية ان اوباما اوضح لنتانياهو "لن تعطيكم امريكا من الان فصاعدا حق الفيتو في مجلس الامن كما اعتدتم من قبل اذا لم توافقوا على الشروط والمطالب الامريكية وستترككم تواجهون لوحدكم الغضب العالمي في المحافل الدولية".
 
وبعد ان رفض الرئيس اوباما السماح للمصورين والمراسلين بالتقاط الصور، سمح البيت الابيض لاحقا باخراج عدة صور محدودة للقاء بشكل محدود من جانب البيت الابيض.
 
واتهمت بعض وسائل الاعلام العبرية نتانياهو بقيادة اسرائيل في طريق من دون مخرج وانه من اجل استرضاء ائتلافه الحكومي المتشدد اغضب الحليف الاكبر والاهم لاسرائيل في العالم، ما سيهدد بتعريض اسرائيل الى سلسلة عقوبات دولية لن تتحملها.
 
ولتجاوز الازمة قالت المصادر ان نتانياهو وافق خطيا لاوباما على المطالب التالية:
 
تخفيف حقيقي على حصار اسرائيل لقطاع غزة.
 
رفع عدد من الحواجز العسكرية الاسرائيلية في الضفة الغربية.
 
اطلاق سراح مئات الاسرى من فتح من سجون اسرائيل للضفة الغربية.
 
ادخال مواد البناء لقطاع غزة.
 
تجميد البناء الاستيطاني في الضفة الى وقت غير محدود.
 
اشراف نتانياهو على تجميد الاستيطان في القدس.
 
كما كشفت مصادر اخرى ان نتانياهو خنع لمطالب اخرى لاوباما ولكن لن يجري الكشف عنها الان.
 
هذا واستمر اللقاء على مدار ثلاث ساعات ونصف الساعة بحيث كان في البداية مغلقا ثم انضم اليه مساعدو الزعيمين. فأغلق الاجتماع مرة ثانية بعد ذلك.
 
وكان نتنياهو قد صرح خلال الاجتماعات التي عقدها امس مع زعماء مجلسي الكونغرس الامريكي ( قبل لقاء اوباما )انه يخشى من ان المباحثات مع الفلسطينيين قد تؤجل لمدة سنة اخرى اذا اصر الجانب الفلسطيني على مطلبه بتجميد البناء في المستوطنات بشكل كامل.
 
هذا وذكرت الاذاعة الاسرائيلية بأن مستشاري نتنياهو والرئيس الاميركي براك اوباما لا يزالون يواصلون مداولاتهم في واشنطن في مسعى للتوصل الى اتفاق حول القضايا الخلافية وصياغة بيان مشترك سيتم اصداره قبل ان يغادر نتنياهو العاصمة الاميركية الليلة عائدا الى القدس . وافاد مراسل صحيفة هآرتس في واشنطن ان الاجتماع الذي عقد مساء امس بين نتنياهو والرئيس اوباما انتهى وسط خلافات حادة حول مستقبل المسيرة السياسية مع الفلسطينيين واعمال البناء في القدس. وقد الغى نتنياهو سلسلة من اللقاءات كان مقررا ان يعقدها اليوم مع مندوبي وسائل الاعلام الاميركية لكي يتفرغ للاتصالات الجارية مع الجانب الاميركي في محاولة لبلورة بيان مشترك يجمل زيارته للولايات المتحدة، بحسب الاذاعة الاسرائيلية.
قد يعجبك ايضا

التعليقات مغلقة.

يستخدم هذا الموقع ملفات تعريف الارتباط لتحسين تجربتك. سنفترض أنك موافق على ذلك ، ولكن يمكنك إلغاء الاشتراك إذا كنت ترغب في ذلك. قبول قراءة المزيد