إخبارية سياسية - لاسعة - لاذعة - حاقدة - غير محايدة

الأدباء الموالون لصدام من العراقيين والعرب ممنوعون من مهرجان المربد

Saddam(34)

  
رفض إبراهيم الخياط نائب الأمين العام للإتحاد العام للأدباء والكتاب في العراق توجيه دعوات إلى عدد كبير من الشعراء والأدباء والكتاب العرب للمشاركة في مهرجان المربد الشعري والذي انطلقت فعالياته الثلاثاء الماضي، مؤكداً على إجماع قيادة اتحاد الأدباء والكتاب العراقيين على عدم توجيه الدعوة للأدباء والكتاب والشعراء الذين كانوا يحضرون مهرجان المربد قبل الغزو الأمريكي عام 2003.
 
وفي حديث للخياط لفضائية "الجزيرة" القطرية وصف هؤلاء الكتاب والأدباء بأنهم كانوا يقتاتون على موائد النظام السابق ويطبلون له ويمتدحونه في كل مناسبة على حد قوله، موضحاً أن الدعوات التي تم توجيهها للأدباء والكتاب العرب تشمل المبدعين الكبار الذين لم يؤازروا النظام السابق ومن أبرز هؤلاء الشاعر البارز أدونيس، إضافة إلى العشرات من الأدباء والكتاب.
 
ولم يتوقع الخياط مشاركة عربية واسعة في الدورة الجديدة من المهرجان نظراً للوضع الأمني الهش في العراق، كما وجه انتقاداً للحكومة واتهمها بعدم تقديم الدعم للمهرجان، وطالب بضرورة عودة اتحاد الأدباء العراقيين لعضويته الفاعلة في اتحاد الأدباء والكتاب العرب الذي علق عضوية العراق بعد الغزو الأمريكي عام 2003.
 
جدير بالذكر أنه بدأ تنظيم مهرجان المربد في العراق منذ عام 1971ونظم بالفعل 18 دورة له كان آخرها في عام 2002 قبل الغزو الأمريكي، وكان يعد من أشهر مهرجانات الشعر العربية، شارك فيه عدد كبير من الشعراء العرب ومن العالم، ومن أبرز الأسماء التي دأبت على حضور المهرجان الراحلون محمود درويش ونزار قباني ومحمد الفيتوري ويوسف إدريس فضلا عن أعداد كبيرة من شعراء المغرب العربي ودول الخليج.
قد يعجبك ايضا

التعليقات مغلقة.

يستخدم هذا الموقع ملفات تعريف الارتباط لتحسين تجربتك. سنفترض أنك موافق على ذلك ، ولكن يمكنك إلغاء الاشتراك إذا كنت ترغب في ذلك. قبول قراءة المزيد