إخبارية سياسية - لاسعة - لاذعة - حاقدة - غير محايدة

الصحافة الاسرائيلية تتجاهل القمة العربية وتسخر منها بسطرين وتقول أن نجاد أهم من كل الزعماء العرب

Sa7afaa

في حين ينشغل العرب في بحث هل يسحبون المبادرة العربية للسلام ؟ او يجمدونها ؟ او يبقون عليها ؟ يبدو ان اسرائيل نفسها غير ابهة بهذه المبادرة ولا بمن قدّمها فهي لا توليها اي اهتمام ولا حتى من باب الاخبار!!.
 
وفي صحف اسرائيل عنواين ترى تل ابيب انها اهم بكثير من لقاء قمة القادة العرب، عناوين ابرز واكثر دسما مثل البناء الاستيطاني في القدس وبحث الرد العسكري على قطاع غزة والمزيد من التهديد ولي الذراع لرئيس السلطة محمود عباس والذي يتابع الفلسطينيون كيف جرى استقباله في سرت وبأي الاشكال شيجري التعامل مع قضيته.
 
الصحف الفلسطينية نفسها لم تعوّل على قمة سرت شيئا ، ومن جميع الفصائل الفلسطينية لم يصدر اي بيان يمهد لتغيير قادم واكتفت الصحف ووسائل الاعلام بنقل اخبار متفرقة عن القمة دون تركيز ، حتى يمكن القول ان اخبار القمة في الصحافة الفلسطينية مشتتة وغير محترفة ولا تدل على متابعة محترفة للخبر الكبير الذي حمل البشرى لاهل القدس بدعم نصف مليار دولار لصمودهم.
 
وعودة للصحف الاسرائيلية ووسائل الاعلام العبرية ، فانها تجاهلت بشكل كامل وقائع القمة والتحضيرات لها باستثناء بعض الفقرات في التلفزيون والتي بثت انباء شبه ساخرة عن الخلافات العربية وتغيّب الزعماء عنها والامراض التي يعاني منها الرؤساء.
 
اسرائيل ومن الناحية الاعلامية لم تقدم للجمهور الاسرائيلي اي توضيحات عن المبادرة العربية للسلام بل ان غالبية اليهود في اسرائيل لا يعرفون اصلا ما هي المبادرة وما هي بنودها الاساسية.
 
وفي هذا الاطار قال الصحافي ميرون رابوبورت لوكالة "معا": (صحافي كبير ومؤيد للسلام): "اعتقد ان الصحافة الاسرائيلية وصلت لقناعة ان القمة العربية لا اهمية لها في السياسة ولا في الصراع ولا تأثير لها على مستقبل المنطقة بل انهم يتجاهلون مبادرة العرب في قمة بيروت ويهتمون في اخبار احمدي نجاد اهم بكثير من كل قادة العرب".
قد يعجبك ايضا

التعليقات مغلقة.

يستخدم هذا الموقع ملفات تعريف الارتباط لتحسين تجربتك. سنفترض أنك موافق على ذلك ، ولكن يمكنك إلغاء الاشتراك إذا كنت ترغب في ذلك. قبول قراءة المزيد