إخبارية سياسية - لاسعة - لاذعة - حاقدة - غير محايدة

مبارك الأشقر طبيب تجميل تتهمه الإمارات بالتزييف ويخرج براءة

الدبور –  ألقت شرطة دبي القبض على شخص قالت إنه ينتحل صفة طبيب تجميل عالمي وأصبح مشهورا على الشاشات التلفزيونية باسم طبيب التجميل العالمي مبارك الأشقر، رغم أنه يحمل شهادة بالهندسة وفقا لصحيفة البيان.

قام الطبيب حسب إدعاء السلطات في الإمارات بالترويج لمنتجات ومركبات طبية وصحية مجهولة المنشأ اعتاد وصفها للمرضى. ويحمل مبارك الأشقر الجنسية التونسية و يقيم في دولة الإمارات، ويظهر في لقاءات تلفزيونية على عديد من الأقنية الفضائيات للترويج لمنتجاته وفبركة اتصالات هاتفية تزعم فوائد كبير لها من قبل متصلين اتفق معهم في عملية التسويق تلك، حسب ما زعم موقع العربية التابع للإمارات.

لا يزال موقعه الإلكتروني يستعرض خبراته ومنتجاته حتى وقت كتابة الخبر. ويكفي أن تبحث عن “خلطات مبارك الأشقر” لتجد عشرات المواقع على الإنترنت التي تورد الخلطات السرية للجمال مثل “خلطه سريعه للبياض الوجه وكل الجسم …للخبير العالمي مبارك الاشقر”.

مدير إدارة مكافحة الجرائم الاقتصادية بالإدارة العامة للتحريات والمباحث الجنائية بشرطة دبي الرائد صلاح جمعة ناصر بوعصيبة، يقول لصحيفة البيان ، أن تفاصيل القضية تعود إلى أواخر شهر فبراير/ شباط 2010، عندما تلقت إدارة مكافحة الجرائم الاقتصادية معلومات موثوقة، تفيد أن المدعو يقوم بوصف علاجات وترويج منتجات ومركبات علاجية مشكوك بأمرها، كما يقوم بفحص ومعاينة المرضى المترددين داخل محله الكائن في شارع المكتوم في دبي وذلك بدون ترخيص لمزاولة أي نشاط طبي أو صحي.

أما موقع الدكتور فهو يقدم المزاعم التالية: “الدكتور مبارك الأشقر،- متخصص في طب العظام، درس التجميل في جامعة إسترازبوغ .

“درس الطب البديل في جيروكانو باليابان وتخصص بعلم الفراسة و التشخيص، عمل لدى مختبرات شانيل بباريس”

“و أسس مختبرات مشقار للتجميل و أصبحت علامة تجارية معروفة في الدول العربية والأوروبية وله فروع عديدة”

“كان عضو سابق في لجنة اختيار ملكات الجمال ومنتخب عن شمال أفريقيا ، حائز على براءة اختراع في مستحضرات التجميل” وكأنه هناك شيء اسمه راءة اختراع في مستحضرات التجميل! بل يضيف: “محط ثقة الجميلات ومشاهير العالم مثل الملكة آن وبريجيت باردو وأميرات وشخصيات عربية وفنية كثيرة”.

كما أنه خبير سياسي ! فهو قد حل ضيفا في قناة العربية نفسها التي تتهمه اليوم بالنصب والإحتيال بناء على معلومات السلطات الإماراتية، وظهر لدراسة وتحليل جلسات محاكمة صدام حسين على الرابط:

أما الدكتور الأشقر فقد نفى كل تلك الإتهامات المغرضة وقال إنه تم محاكمته فعلا في الإمارات ولكنه رفض كل الإتهامات بأنه مارس الطب بدون ترخيص. وقال لدي شركة تبيع مستحضرات التجميل فقط. وتم تبرئته من تهمة ممارسة الطب وحكم عليه بغرامة ألف درهم إماراتي فقط لبيع بعض المستحضرات غير المرخصة وانتهت القضية على ذلك.

التعليقات مغلقة.

يستخدم هذا الموقع ملفات تعريف الارتباط لتحسين تجربتك. سنفترض أنك موافق على ذلك ، ولكن يمكنك إلغاء الاشتراك إذا كنت ترغب في ذلك. قبول قراءة المزيد