إخبارية سياسية - لاسعة - لاذعة - حاقدة - غير محايدة

منتظر الزيدي مذيعاً في قناة «الجديد» اللبنانية

Montazar

بعد سنة وثلاثة أشهر على الحادثة الشهيرة، ها هو الصحافي العراقي يضع اللمسات الأخيرة على عقد مع القناة اللبنانية التي عرضت عليه العمل ما إن رمى الرئيس الأميركي السابق جورج بوش بالحذاء.
ففي يوم 14ديسمبر 2008، عرضت قناة «الجديد» فرصة عمل على الزيدي، الذي رشق بوش بالحذاء في اليوم نفسه، ووقتها ظن الجميع أن المحطة انجرفت مع الموجة العاطفية التي اجتاحت العالم العربي تضامنا مع الزيدي.
لكن اليوم، وبعد مرور سنة وثلاثة أشهر على الحادثة، ها هو الزيدي، يضع اللمسات الأخيرة على عقده مع القناة اللبنانية ليبدأ عمله قريبا، وبالفعل سيبدأ منتظر عمله مع قناة «الجديد» التي كانت قد خصصت له معاشا شهريا منذ دخوله السجن حتى اليوم، وهو ما أكده مصدر من داخل القناة
قد يعجبك ايضا

التعليقات مغلقة.

يستخدم هذا الموقع ملفات تعريف الارتباط لتحسين تجربتك. سنفترض أنك موافق على ذلك ، ولكن يمكنك إلغاء الاشتراك إذا كنت ترغب في ذلك. قبول قراءة المزيد