إخبارية سياسية - لاسعة - لاذعة - حاقدة - غير محايدة

وزير الداخلية الجزائري اخر من يعلم.. عن أي جاسوس تتحدثون

jazaer

نفى وزير الداخلية الجزائري نور الدين يزيد زرهوني علمه باعتقال أجهزة الأمن جاسوسا إسرائيليا في الصحراء الجزائرية الأسبوع الماضي.
وقال زرهوني في تصريح للصحافيين على هامش اجتماع مع مسؤولين محليين تناول مشروع التحول إلى جواز السفر وبطاقة الهوية الوطنية الإلكترونيين بداية من الشهر المقبل، امس الثلاثاء بالعاصمة الجزائرية ‘لست على اطلاع على هذا الموضوع’.
ويأتي رد الوزير الجزائري بعد ايام من نشر صحف جزائرية لخبر اعتقال ‘الجاسوس’ وبحوزته جواز سفر إسباني مزوّر، من دون الإستناد إلى مصادر رسمية أو موثوقة.
وذكرت الصحف أن المعني واسمه ألبرتو ’35 عاما’ اعتقل بوسط مدينة حاسي مسعود النفطية الواقعة على بعد نحو 700 كيلومتر جنوب العاصمة الجزائرية، بالقرب من مكتب دراسات مصري متعاقد مع الشركات النفطية.
وذهبت ذات الصحف إلى حد الحديث عن زيارة خاطفة قام بها مساعد رئيس مكتب التحقيقات الفدرالي الأمريكي، جون بيستول، إلى العاصمة الجزائرية بخصوص هذه القضية خاصة بعد إشاعة وسائل الإعلام الإسرائيلية خبر اختطاف ‘ألبرتو’ أو كما أطلق على نفسه اسم ‘أبوعمار’ على يد تنظيم ‘القاعدة في بلاد المغرب الإسلامي’.
يذكر أن الجزائر تعد من أشد المعارضين والمنتقدين لإسرائيل وقد رفضت رفضا مطلقا التطبيع مع تل أبيب ما لم تنسحب من الأراضي العربية المحتلة وتسمح بعودة اللاجئين الفلسطينيين بالإضافة إلى إقامة دولة فلسطينية وعاصمتها القدس.

 

قد يعجبك ايضا

التعليقات مغلقة.

يستخدم هذا الموقع ملفات تعريف الارتباط لتحسين تجربتك. سنفترض أنك موافق على ذلك ، ولكن يمكنك إلغاء الاشتراك إذا كنت ترغب في ذلك. قبول قراءة المزيد