إخبارية سياسية - لاسعة - لاذعة - حاقدة - غير محايدة

رئيس شرطة سان فرانسيسكو يعتذر للمسلمين

san francisco

قدم جورج جاسكون رئيس شرطة سان فرانسيسكو اعتذارًا للمسلمين عن تصريحاته التي طالب فيها المدينة بالاستعداد لهجمات قد يقوم بها أفراد من اليمنيين أو الأفغان ممن يقطنون المدينة الأمريكية.

وسرت حالة قلق بين سكان المدينة من الأصول العربية والأفغانية بعد هذه التصريحات لتمييز رئيس الشرطة بذكرهم كالمصدر الوحيد لعمليات مسلحة، بينما كانت جماعات نصرانية متطرفة تعد للهجوم على الشرطة في أماكن أخرى من الولايات المتحدة.

واعتذر رئيس الشرطة تحت ضغوط من الحقوقيين الأمريكيين وبعض نشطاء العرب والمسلمين في أمريكا. وقال جاسكون في مؤتمر صحفي: "لم يكن لديّ أبدًا النية في خلق موقف يجرح الآخرين. لديّ أقصى احترام للجالية اليمنية وللجالية الأفغانية".

يذكر أن الشرطة ومكتب التحقيقات يقولان إنهما يحاولان العمل مع مسلمي أمريكا من أجل تحسين كفاءة عمليات مكافحة العنف، إلا أن مسلمي أمريكا يشتكون من تعرضهم للتنميط والرقابة والريبة خصوصًا أثناء السفر وفي المطارات الأمريكية.

وأعلن تحالف من المنظَّمات الإسلامية بالولايات المتحدة العام الماضي وقف التعامل مع مكتب التحقيقات الفيدرالية إلى أن يتوقَّف المكتب عن التجسس على المساجد، واستخدام عملاء المكتب في توريط المصلين في المساجد وتهديدهم، حسب موقع إسلام اليوم.

وقام العديد من المسلمين وممثليهم بتقديم الشكاوي ضد أجهزة الأمن الأمريكية، التي تحاول تجنيدهم وإجبارهم على التجسس على المسلمين.

قد يعجبك ايضا

التعليقات مغلقة.

يستخدم هذا الموقع ملفات تعريف الارتباط لتحسين تجربتك. سنفترض أنك موافق على ذلك ، ولكن يمكنك إلغاء الاشتراك إذا كنت ترغب في ذلك. قبول قراءة المزيد