إخبارية سياسية - لاسعة - لاذعة - حاقدة - غير محايدة

مذبحة في وسط القاهرة لتعديل الدستور

egypt darb

تظاهر العشرات من شباب حركة 6 أبريل وعدد من الناشطين السياسيين  أمام مجلس الشورى المصري (الغرفة الثانية من البرلمان) للمطالبة بتعديل الدستور وإعلان الاحتجاج على سوء الأحوال السياسية، فيما فرضت قوات الأمن حصاراً مشدداً على ميدان التحرير والشوارع المؤدية إليه ومنع المواطنون من الوقوف في الميدان خشية انتقال المتظاهرين إليه .

وقال نشطاء بالحركة إن قوات الأمن “اعتدت على العشرات من ناشطات الحركة ونشطائها واختطفت نحو 50 منهم أثناء محاولتهم التوجه إلى مجلس الشعب” .

ونظم المئات من الطلاب في عدد من الجامعات المصرية مظاهرات في الذكرى الثالثة لانطلاق مظاهرات “6 أبريل” المطالبة بتحسين الأوضاع المعيشية وإطلاق الحريات العامة في البلاد، وشهدت جامعة حلوان اشتباكات بين قوات الأمن وعدد من الطلبة المتظاهرين ما أسفر عن إصابة عدد من الطلبة والطالبات .

وصرح مصدر أمني لوكالة الأنباء الألمانية (د .ب .أ) بأن قوات الأمن  اعتقلت 70 من نشطاء “6 أبريل” وفضت بالقوة تظاهرتين إحداهما قرب المتحف المصري والأخرى أمام مجلس الشورى احتجاجا على الأوضاع السياسية وللمطالبة بالتغيير .

وأضاف المصدر أن المتظاهرين الذين رددوا الهتافات المعادية للنظام وللرئيس حسني مبارك، حاولوا الخروج من الطوق الأمني الذي فرضته حولهم قوات الأمن ما أدى إلى اشتباكات . وأن قوات الأمن طاردت المتظاهرين في شوارع وسط المدينة واعتقلت أغلبهم .

من جهته، قال مصدر في الحركة إنه جرى اعتقال عضوين في الإسكندرية أيضا في طريقهما لتنظيم تظاهرة .

وأكد أعضاء الحركة أنهم مستمرون في تظاهرتهم لمقاومة النظام الذي وصفوه ب”القمعي”، واعتبروا أن مطالبهم بتغيير الدستور وتطوير نظام الحكم عادلة، مشيرين إلى أن النظام الذي يقمع مظاهرة بهذه الطريقة العنيفة لا يمكن أن يكون من الأنظمة الديمقراطية .
 

في غضون ذلك، حاصرت قوات الأمن مقر حزب الغد المعارض وسط القاهرة ومنعت مؤسس الحزب أيمن نور وعشرات من أنصاره من النزول إلى الشارع، واعتدت على ثلاثة من أنصاره بينهم نجل نور الطالب بالجامعة الأمريكية بالقاهرة .
 

وكان مؤسس حزب الغد أعلن في مؤتمر صحافي برنامجه لانتخابات الرئاسة، الذي حمل عنوان “إنقاذ مصر”، وأوضح أنه حال فوزه في الانتخابات سيصدر عفواً عاماً عن كل المعتقلين والمسجونين في القضايا السياسية، ويلغي الطوارئ، متعهدا بالعمل على استقلال القضاء وإلغاء وزارة العدل، وأضاف أن برنامجه يتضمن إطلاق حرية الصحف ومراكز استطلاع الرأي وإلغاء قانون حبس الصحافيين، ودعوة الشعب المصري إلى انتخاب البرلمان وفق القائمة النسبية بعد إقرار قانون جديد لمباشرة الحقوق السياسية في ديسمبر/كانون الأول ،2011 وتعهد بتأسيس لجنة منتخبة تمثل القوى السياسية لوضع دستور جديد في مارس/آذار 2012 على أن تنتهي من أعمالها بتقديم مشروع دستور جديد عصري خلال ستة أشهر، يطرح بعدها على الشعب في صورته النهائية للاستفتاء في سبتمبر/ايلول 2012 .
 

وطالب نور الرئيس حسني مبارك بترك منصبه واعتزال الحياة السياسية . وقال إنه يعتزم خوض الانتخابات الرئاسية بنائبين للرئيس أحدهما سيدة قبطية، وإنه سيعلن في 6 أبريل/نيسان ،2011 وقبيل الانتخابات الرئاسية بشهور، تشكيل حكومة ظل ائتلافية . وأضاف أن “أسماء أعضاء حكومة الظل التي سيخوض بها الانتخابات ستكون مفاجأة سارة لكل المصريين” .

قد يعجبك ايضا

التعليقات مغلقة.

يستخدم هذا الموقع ملفات تعريف الارتباط لتحسين تجربتك. سنفترض أنك موافق على ذلك ، ولكن يمكنك إلغاء الاشتراك إذا كنت ترغب في ذلك. قبول قراءة المزيد