إخبارية سياسية - لاسعة - لاذعة - حاقدة - غير محايدة

الجيش الأمريكي لجنوده حاربوا القاعدة وأنسوا “برجر كنج”

us army burger

قندهار (أفغانستان) – ستتحول مطاعم الوجبات السريعة التي يتناول فيها الجنود البرغر والبيتزا قريبا إلى شيء من الماضي في القواعد العسكرية في أفغانستان لان الجيش الاميركي يذكر الجنود انهم في حالة حرب وليسوا في "حديقة الملاهي".

 

وفي القاعدة العسكرية المترامية الأطراف في قندهار تواجه مطاعم الوجبات السريعة هذه العملية بما في ذلك "برغر كينغ" و"بيتزا هت" وسلسلة المطاعم الاميركية "تي جي اي فرايدايز" التي تقدم المرغريتا الخالية من الكحول وغيرها من المشروبات وكلها على امتداد "الممر" الصاخب للقاعدة.

 

وفي أي يوم يشهد الممر العملاق المربع الشكل منظر الجنود وهم يحتسون القهوة ويأكلون حلوى الشوكولاته والأسلحة معلقة على أكتافهم بينما يلعب الكنديون هوكي الجليد في ساحة قريبة ويسمع صوت الطائرات المقاتلة من فوق.

 

ويقول الجيش الاميركي ان شكواه من مطاعم البرغر انها تستهلك موارد ثمينة مثل المياه والطاقة وان تقليص الأشياء غير الضرورية هو مفتاح إدارة عملية عسكرية فعالة.

 

وكتب الميجور مايكل هول في مدونة في وقت سابق هذا العام "هذه هي منطقة حرب وليست حديقة الملاهي".

 

وأضاف "توريد الكماليات غير الضرورية الى قواعد كبيرة مثل باغرام وقندهار يجعل من الصعب الحصول على المواد الضرورية للمواقع القتالية وقواعد العمليات الأمامية حيث تحتاج القوات التي تخوض الحرب يوميا إلى إعادة الإمداد بالذخيرة والطعام والماء."

قد يعجبك ايضا

التعليقات مغلقة.

يستخدم هذا الموقع ملفات تعريف الارتباط لتحسين تجربتك. سنفترض أنك موافق على ذلك ، ولكن يمكنك إلغاء الاشتراك إذا كنت ترغب في ذلك. قبول قراءة المزيد