إخبارية سياسية - لاسعة - لاذعة - حاقدة - غير محايدة

فنانة مغربية بعد ان ظهرت عارية بـ “الفوطة” تهاجم التعري لأنه اصبح موضة قديمة

Lailaa(2)

 أبدت الفنانة ليلى المغربية ندمها الشديد على أغنيتها المصورة “لها لا يزيد أكتر” التي ظهرت من خلالها مرتدية فوطة كبيرة في أحد الحمامات، حتى أطلق عليها الجمهور “أغنية الفوطة” ، مقدمة اعتذارها لهذا الجمهور، وراجية أن يتقبل اعتذارها. وأكدت أنها ستكون حريصة في أعمالها المقبلة على عدم تخطي الخطوط الحمراء، خاصةً أنها تعتمد على صوتها وموهبتها، وتعمل على تطويرهما طوال الوقت.
 
 
 
وقالت: إن العري في الكليبات أصبح موضة قديمة، ولم يعد يلفت انتباه الجمهور الذي يميز بين الجيد والرديء، وقد أصبح الناس في حاجة لأصوات حقيقية ومتعطشة لسماع طرب حقيقي، وليس مجرد أغنيات تافهة. وكشفت عن أن المخرج مازن الجبلي قد استغل قلة خبرتها وقتها وعدم معرفتها بالعالم الشرقي؛ نظراً لنشأتها في فرنسا، وأقنعها بالفكرة التي ظهرت بها في الكليب لعمل ضجة وفرقعة بين الجمهور، مشيرة إلى أنها لم تعترض على ذلك، لأنها اعتقدت أن ذلك هو الأسلوب المتبع في تصوير الأغنيات، بالإضافة إلى أن نشأتها في فرنسا جعلتها لا تجد حرجاً من ذلك. وشددت على أنها ندمت بعدها على الكليب؛ لأنها وجدته لا يلائم تقاليدنا العربية، مشددة على أنها ترى أن الفنانة التي تتعرى أمام الكاميرات تحتقر نفسها في الأساس قبل أن تحتقر جمهورها.
 
قد يعجبك ايضا

التعليقات مغلقة.

يستخدم هذا الموقع ملفات تعريف الارتباط لتحسين تجربتك. سنفترض أنك موافق على ذلك ، ولكن يمكنك إلغاء الاشتراك إذا كنت ترغب في ذلك. قبول قراءة المزيد