إخبارية سياسية - لاسعة - لاذعة - حاقدة - غير محايدة

الإمارات: لا فرق بين الإحتلال الإيراني لجزرنا الثلاث والإحتلال الإسرائيلي لأراضي عربية

UAE(7)

أكد الشيخ عبد الله بن زايد ال نهيان وزير الخارجية أن قضية الجزر الاماراتية الثلاث طنب الطبرى وطنب الصغرى وأبوموسى التي تحتلها ايران تشكل عاملا سلبيا في العلاقة بين البلدين وستظل مؤلمة بالنسبة لكل مواطني الدولة.
 
جاء ذلك في معرض رد الوزير على سؤال حول وضع الجزر وجهه اليه العضو احمد الضنحاني ضمن الاسئلة التي وجهت اليه في المجلس الوطني الاتحادي الثلاثاء.
 
وقال الشيخ عبدالله بن زايد ال نهيان ان احتلال أي ارض عربية هو احتلال وليس سوء فهم ولا فرق بين احتلال اسرائيل للجولان أو لجنوب لبنان او للضفة الغربية او غزة فالاحتلال هو الاحتلال ولاتوجد أرض عربية أغلى من أرض عربية آخرى.
 
وأضاف الوزير "كإماراتي لابد أن أكون/ بل وكل إماراتي/ اكثر حساسية لاحتلال جزء من الامارات من أي أرض عربية آخرى والا سيكون المرء كمن يكذب على نفسه".
 
وقال انه لايقارن بين اسرائيل وايران الا أن الاحتلال هو الاحتلال فهو غير قانوني في العرف العربي كما هو غير قانوني اسلاميا ودوليا موضحا ان ايران تقف موقف المتعنت والرافض لكل مبادرات الامارات لحل القضية بالتفاوض المباشر او التحكيم الدولي.
 
ودعا مواطني الدولة الى التفكير بشكل مختلف لدعم اخوتهم المواطنين في جزيرة أبو موسى على وجه الخصوص لأن امكانية التواصل معهم تكاد تكون معدومة تحت الاحتلال الايراني الذي يمنع ايصال المساعدات ومواد البناء أو الخدمات الاخرى.
 
ووجه الامير العتب الى وسائل الاعلام خاصة المحلية لعدم تسليط الضوء على مواطني الجزر الثلاث الواقعة تحت الاحتلال الايراني الذي لا يوفر أي مساعدات للمواطنين فيها.
قد يعجبك ايضا

التعليقات مغلقة.

يستخدم هذا الموقع ملفات تعريف الارتباط لتحسين تجربتك. سنفترض أنك موافق على ذلك ، ولكن يمكنك إلغاء الاشتراك إذا كنت ترغب في ذلك. قبول قراءة المزيد