إخبارية سياسية - لاسعة - لاذعة - حاقدة - غير محايدة

حكاية وطن

رابح فطيمي

فقدت بوصلتي
في طريق مظلم
مشيت ألتمس
ضوءا
في ظلام خانق
حلا فجأة
على غير عادة
ركبت
صهوة حزني
متألم
في طريقي
أحمل هواجس
حلت بي
في زمن غبت
عنه غير راغب
فيــــــــــــه
امرأة
جاثية على ركبتيها
غارقة في دموعها
تبحث عن وطن
يدثرها
حين
سرق منها وطنها
على حين غفلة
وكحلم مزعج
تعيش بلا وطن
صادفتها في طريقي
تحمل يديها
تردد دعاءا
رددته جدتها
يوما
في محنة وطن
اللهم أهلك
الظالمين
وفلانا
وفلانا
وفلانا
من قتل أبنائي
وسرق بيتي
وسجن رب عيالي
وأخرجني من أرضي
وسرق وطني
ختمت دعائها
وهي تنثر دموعا
في زمان
فقدت فيه
بوصلتي
وعجزت ان
أجيب نساء
كثر
ينتظرون العودة
الى أوطانهم
ينثرون دموع
الثكلى
وطن
يعيش بدون أبنائه

[email protected]
 

قد يعجبك ايضا

التعليقات مغلقة.

يستخدم هذا الموقع ملفات تعريف الارتباط لتحسين تجربتك. سنفترض أنك موافق على ذلك ، ولكن يمكنك إلغاء الاشتراك إذا كنت ترغب في ذلك. قبول قراءة المزيد