إخبارية سياسية - لاسعة - لاذعة - حاقدة - غير محايدة

دراسة: موقع الجزيرة الإنكليزي مقصد الأمريكيين لمشاهدة الحرب على حقيقتها

Jazeera(11)

توجه دراسة جديدة دعوة إلى وسائل الإعلام الأمريكية لتعديل أسلوبها ومعاييرها الأخلاقية لتسمح بالمزيد من الصور الصادمة لتقديم صورة صحيحة عن الحرب، وفقا لبيان صحفي أصدرته كلية الصحافة في جامعة أريزونا.
 
وتشير الدراسة التي أعدتها شهيرة فهمي أستاذة الصحافة في جامعة أريزونا، إلى أن صور الحرب التي تبرز مشاهد الموت والدمار تصبح ضرورية لتقديم طبيعة الحرب وصورتها كاملة حتى لو تطلب الأمر السعي وراء وسائل إعلام غير أمريكية.
 
تؤكد الدراسة المذكورة التي نشرت في مجلة إعلامية متخصصة اسمها ميديا وور أند كنفليكت Media, War and Conflict، أن زوار موقع الجزيرة الإنكليزي يدعمون بأغلبية كبيرة قرار الجزيرة نشر صور دموية لأنها تحمل تفاصيل ومعلومات هامة لا تقدمها وسائل الإعلام الغربية بحجة جرح مشاعر الجمهور.
 
وأجرت كل من فهمي وتوماس جونسون من جامعة تيك تكساس استبيانين لزوار موقع الجزيرة الانكليزي وتبين أن معظمهم من كندا والولايات المتحدة وبريطانيا وأستراليا، واشار هؤلاء أنهم يثمنون ما توفره الجزيرة من صور إخبارية لا يجدونها في أي مكان آخر.
 
يعلق أحد زورا الجزيرة ممن شارك بالاستطلاع المذكور بالقول: "يمنحني موقع الجزيرة إحساسا بما يجري حقيقة بكل ما في ذلك من صور مؤلمة على الأرض، بينما لا تنقل وسائل الإعلام الأمريكية سوى قوة جنودها ولا تنشر أخبار خسائر الجيش الأمريكي إلا بالأرقام، فيما تقدم الجزيرة صور الطرف الآخر والضحايا المدنيين الذين يتلقون ضربات الحرب والكارثة الإنسانية التي تحدث".
 
أما عنوان الدراسة فهو " عندما يصبح الدم أرخص من شربة ماء، When Blood Becomes Cheaper than a Bottle of Water.
قد يعجبك ايضا

التعليقات مغلقة.

يستخدم هذا الموقع ملفات تعريف الارتباط لتحسين تجربتك. سنفترض أنك موافق على ذلك ، ولكن يمكنك إلغاء الاشتراك إذا كنت ترغب في ذلك. قبول قراءة المزيد