إخبارية سياسية - لاسعة - لاذعة - حاقدة - غير محايدة

غزة.. دخان يا كييفي الدخان بقلم :م. زياد صيدم

إن كان  الحاج أبو جدوع رحمه الله قد مات فبالتأكيد سيكون غيره الكثير.. من هو هذا الحاج أبو جدوع؟ باختصار هو رجل افني حياته يبيع الدخان العربي أو ما يسمى بالهيشة وهو يقزم العمر إلى النصف هذا إن سلم الإنسان من بلوى الأمراض الفتاكة الناجمة عنه.. ورحم الله ختايرنا اللذين دخنوه وكان الواحد منهم يعرف من على بعد نصف كيلو إن أشعل لفافته من الدخان العربي المخضر كورق الملوخية الناشفة..وهنا اذكر حكاية يعرفها الكثيرون عندما صعد احد كييفى الدخان سيارة أجرة ليجد بعض الشباب وقد أشعلوا سجائرهم.. فنهرهم الحاج أبو عمر ليطفئوها فقد تضرر من رائحتها التي لم يعتد عليها وبدأ في السعال الشديد .. فكان ردهم أن ضحكوا مستهزئين منه.. فما كان منه إلا أن اخرج غليونه وعبأه بالهيشة وقام بإشعاله ولم يكمل النفس الثاني حتى تطاير الشباب من على مقاعدهم من شدة السعال واحمرار في العين وقذف أمعائهم خارجا فاستسلموا له وتوسلوه أن يطفئ غليونه بعد أن قذفوا بسجائرهم خارجا منفذين  أوامره فأبى إطفائه حتى نزل الجميع من السيارة ومضى هو منتشيا يتكئ بذراعه على حافة الشباك يتلذذ بالهواء الذي يداعب ذراعه  ويرمق السائق بنظرات النصر…

 

الآن في غزة فان السجائر والمعسل قد تبخرت من الأسواق بلمح البصر ؟ وقيل أنها ستخضع لضريبة إضافية تضاهى ثلاثة أرباع ثمن العلبة الواحدة.. وبحسبة بسيطة وهى الحد الأدنى فان هذا سيعود على أصحاب هذه الضريبة الجديدة بمعدل 200.000 /$ يوميا أى بمعدل 6 مليون $ شهريا فقط من المكوس الجديدة.. والمدخنين في تساؤل وأنا واحد منهم: لا ينقصنا شيء إلا هذه لتكتمل حياة الشقاء ولكي ندخل موسوعة جنيس من أوسع أبوابها في تجرع ألم العيش ومرارة الإدمان على السجائر ..

 

وعودة للحاج جدوع رحمه الله  فقد ترك إرثا عربيا أصيلا  فهل يتم بعثه من جديد؟ ..وهل ستلحق الضريبة الجديدة دخان الهيشة .. وللعلم لمن لا يعرف كيف يصنع أقول له: لا صناعة له فهو من النبتة إلى الشمس إلى الفرك باليد إلى تعبئته في كيس من الخيش ليعرض في الهواء الطلق..طبعا ستكون الضريبة فيما لو لحقت الدخان العربي نتيجة استهلاك الطاقة الشمسية في تنشيف أوراقه

 

 و أقترح حتى نضمن فوزنا الساحق في موسوعة جينيس هنا في قطاع غزة بان يكون هناك ضريبة بعنوان: ضريبة الهواء النقي الوارد من البحر فقد تم تطويبه ملكية خاصة ولابد من استغلال الهواء القادم منه لاسيما وانه عديم ألاسمك ولا يخرج حبة سردين  واحدة في موسمها هههههه فعلى الاقل يتم استغلال هواءه المشبع باليود والأكسجين  فحرام أن يذهب سدى دون استغلال !! ودخان.. يا كييفى الدخان .

 

إلى اللقاء.

قد يعجبك ايضا

التعليقات مغلقة.

يستخدم هذا الموقع ملفات تعريف الارتباط لتحسين تجربتك. سنفترض أنك موافق على ذلك ، ولكن يمكنك إلغاء الاشتراك إذا كنت ترغب في ذلك. قبول قراءة المزيد