إخبارية سياسية - لاسعة - لاذعة - حاقدة - غير محايدة

كندية تصدر كتاباً يتضمن صوراً إباحية يلمسها الكفيفون للحصول على حصتهم من الإباحية

Kanadya

 
 أصدرت كاتبة كندية كتابا يضم صورا إباحية للعميان حيث يمكن تلمسها بالأصابع، وهي ترى أن كتابها فريد من نوعه وبادرة لم يسبقها إليها أحد ، "رجل حب آلي" أو امرأة "بنهدين مثاليين"، هذه بعض النماذج التي ضمها كتاب "أفكار ملموسة" لصاحبته الفنانة الكندية ليزا مورفي
 
 
 
يتحسس المكفوفن هذه الصور كما يتحسسون الكلمات بطريقة بريل ويضم الكتاب 17 صورة ملموسة لرجال ونساء عراة. وقد صممت الصور البلاستيكية الرقيقة على شاكلة النقوش اليونانية القديمة وأرفقت بنصوص إباحية مثيرة مكتوبة بطريقة بريل الخاصة بالمكفوفين.
 
الكتاب موجه لفاقدي البصر الذين، حسب الكاتبة المنحدرة من تورنتو، يملكون الحق في الحصول على حصتهم من البورنوغرافيا أو الإباحية: "في ثقافة مشبعة بالصور الإباحية فان فاقدي البصر يعتبرون منسيين" هذا ما صرحت به الكاتبة لصحيفة التلغراف البريطانية. وقد سبق لها أن أنجزت صورا ملموسة للحيوانات في كتب موجهة للأطفال العميان وغير القادرين على الرؤية بشكل جيد، ومن هنا راودتها فكرة إنجاز صور بنفس الطريقة للكبار.
 
الكتاب نصفه تجاري ونصفه إبداعي، حيث إن الكاتبة ليزا مورفي أخذت صورا عارية لأصدقائها ومعارفها وقامت بإبراز تفاصيل الصور باستعمال مادة الصلصال والورق، ثم استعملتها كقالب للصور البلاستيكية. تم إنجاز كل هذه المراحل يدويا وهو ما انعكس بشكل مباشر على ثمن الكتاب. وقد أنجزت الكاتبة إلى حد الآن 60 نسخة موقعة وعرضتها للبيع على الانترنت مقابل 225 دولارا للنسخة الواحدة.
 
تعتقد الكاتبة أنها بإصدار هذا الكتاب قد سدت ثغرة موجودة في السوق وتقول: "لم يسبقني أحد إلى مثل هذا الكتاب". في السبعينات تم إنجاز نسخة من مجلة بلاي بوي على طريقة بريل، لكن ذلك اقتصر على النصوص دون الصور التي تحتويها المجلة.
 
غير أن إنجاز الكاتبة لم يرق للجميع ففي صحيفة التايمز الهندية كتب زافار اقبال من جدة (العربية السعودية) قائلا: "لماذا نسمم أفكار الذين حماهم فقد البصر من الوقوع في آثام هذا العالم". ويضيف كلنا نعرف في دواخلنا أن هذا خطأ وبدلا من تشجيع مثل هذه الأعمال، ينبغي علينا أن نتخلص منها
 
 
ميشيل هوبينك – إذاعة هولندا العالمية
قد يعجبك ايضا

التعليقات مغلقة.

يستخدم هذا الموقع ملفات تعريف الارتباط لتحسين تجربتك. سنفترض أنك موافق على ذلك ، ولكن يمكنك إلغاء الاشتراك إذا كنت ترغب في ذلك. قبول قراءة المزيد