إخبارية سياسية - لاسعة - لاذعة - حاقدة - غير محايدة

الأردن تؤكد سقوط صاروخ “غراد” شمال العقبة

Jordan(19)

أعلنت السلطات الأردنية أن الانفجار الذي وقع بمستودع لأجهزة التبريد شمال مدينة العقبة صباح الخميس، نجم عن سقوط صاروخ من نوع "غراد"، إلا أن وزير الدولة لشؤون الإعلام والاتصال، الناطق الرسمي باسم الحكومة الأردنية، نبيل الشريف، أكد أن الصاروخ انطلق من خارج المملكة.
 
جاءت التأكيدات الأردنية بعدما أفادت تقارير إسرائيلية بأن صاروخين على الأقل، من نوع "كاتيوشا"، أطلقا باتجاه مدينة "إيلات" الساحلية، سقط أحدهما في مدينة العقبة الأردنية، وقالت إن الصاروخين تم إطلاقهما إما من الأراضي الأردنية أو من الأراضي المصرية، فيما نفت كل من عمان والقاهرة ذلك.
 
وحسبما أوردت وكالة الأنباء الأردنية "بترا"، فقد نفى الشريف "نفياً قاطعاً أن يكون الصاروخ قد أُطلق من داخل الأراضي الأردنية"، ونقلت عنه قوله إن "التحقيقات التي تجريها الأجهزة المعنية، ما تزال مستمرة للوقوف على مختلف التفاصيل المتعلقة بالموضوع."
 
وكان الناطق الأردني قد ذكر في وقت سابق أن انفجاراً محدوداً وقع في مستودع لأجهزة التبريد عند المدخل الشمالي لمدينة العقبة، نجمت عنه أضرار مادية طفيفة، ولم تحدث أي إصابات في الأرواح، وقال إن "الأجهزة المعنية باشرت التحقيق لمعرفة أسباب الانفجار."
في المقابل، قالت الإذاعة الإسرائيلية إن "دوي انفجارات قوية سمع صباح اليوم (الخميس) في منطقتي إيلات والعقبة"، وأضافت: "تفيد المعلومات الأولية أنه تم إطلاق قذيفتين صاروخيتين، ربما من الأراضي الأردنية، أو من شبه جزيرة سيناء، نحو إيلات."
 
وقالت الإذاعة إن إحدى القذيفتين سقطت في خليج إيلات، بينما مرت الأخرى في أجواء إيلات وسقطت في المنطقة الصناعية بميناء العقبة الأردني، ولم يصب أحد بأذى ولم يقع أي ضرر، مشيرةً إلى أن "قوى الأمن الإسرائيلية والأردنية باشرت التحقيق في الحادث."
 
وفي القاهرة، صرح مصدر مسئول، تعليقاً على ما تداولته بعض وسائل الإعلام، حول سماع أصوات لانفجارين صباح الخميس، شرق الحدود المصرية باتجاه العقبة، بأنه "لم يتم رصد أي انفجارات على الجانب المصري، كما لم يشاهد خروج أي قذائف من داخل الأراضي المصرية تجاه العقبة"، وفقاً لما نقل موقع أخبار التلفزيون المصري.
 
وقد شهدت مدينة العقبة الأردنية، محاولات سابقة لإطلاق صواريخ وقذائف "كاتيوشا" باتجاه إسرائيل، أو أهداف أمريكية أخرى، كان أهمها الحادث الذي وقع قبل نحو خمس سنوات.
 
 
ففي أغسطس/ آب عام 2005، أعلنت السلطات الأردنية أنها أحبطت هجوماً بالكاتيوشا، بعد أن وجدت "قاذفات صواريخ" في مستودع بمدينة العقبة.
 
وتمكن أحد المهاجمين من إطلاق صاروخ من المستودع باتجاه إيلات وبارجتين أمريكيتين كانتا راسيتين في ميناء العقبة، ثم لاذ بالفرار.
قد يعجبك ايضا

التعليقات مغلقة.

يستخدم هذا الموقع ملفات تعريف الارتباط لتحسين تجربتك. سنفترض أنك موافق على ذلك ، ولكن يمكنك إلغاء الاشتراك إذا كنت ترغب في ذلك. قبول قراءة المزيد