إخبارية سياسية - لاسعة - لاذعة - حاقدة - غير محايدة

أوكار استخباراتية إيرانية في جامعات العراق

Jame3aat

في ظل تطور الموقف الإقليمي والدولي المضاد لنفوذها في العراق وبعد فضح العديد من البؤر والأوكار الاستخبارية لها في مختلف أرجائه, قررت إيران الاستفادة من خيارات أخرى متاحة من أجل ضمان تواجدها الاستخباري "المريح".
وكشفت أوساط استخبارية أوروبية, أمس, أن قيادة "فيلق القدس" ذراع "الحرس الثوري" الايراني في العراق وبالتنسيق مع وزارة الأمن الإيرانية "اطلاعات", وتحت إشراف مباشر من مكتب الولي الفقيه, قررت فتح فروع ل¯"الجامعة الحرة" الايرانية في مدن بغداد والبصرة والنجف وكربلاء والسليمانية, كما فعلت أخيراً في لبنان بفتح "جامعة آزاد" في حارة حريك بالضاحية الجنوبية لبيروت حيث معقل "حزب الله".
وستقوم قيادة "فيلق القدس" من خلال هذه الفروع, وفقاً للأوساط, بفتح مكاتب خاصة لها تدار من قبل أساتذة أو إداريين وفنيين إيرانيين معدين سلفاً وأساساً لهذا الغرض.
وأضافت الأوساط "ان إيران وفي ظل تشدد الأجواء ضدها وإمكانية إلغاء الكثير من أوكارها ومخابئها الاستخبارية في مختلف أرجاء العراق, سيما في بغداد, وضعت هذه الخطة المحكمة للدخول من خلال المنافذ العلمية والثقافية, كما أعدت مجموعات من العناصر الاستخبارية المدربة أو المتخصصة لتعمل في العراق إلى جانب كوادر علمية عراقية, تم إعدادها وتدريبها والاتفاق معها مسبقاً من أجل إنجاز أعمال ذات طابع تجسسي استخباري".
قد يعجبك ايضا

التعليقات مغلقة.

يستخدم هذا الموقع ملفات تعريف الارتباط لتحسين تجربتك. سنفترض أنك موافق على ذلك ، ولكن يمكنك إلغاء الاشتراك إذا كنت ترغب في ذلك. قبول قراءة المزيد