إخبارية سياسية - لاسعة - لاذعة - حاقدة - غير محايدة

قضية سائقة منتقبة مهددة بالطرد من فرنسا تثير الاحتجاج.. زوجها متزوج من اربع نساء يعشن على المساعدات الاجتماعية

Monaqaba

تسبب توقيع غرامة مالية علي أمراة مسلمة منتقبة أثناء قيادتها سيارتها في فرنسا في إثارة احتجاج علني فى الوقت الذى تواجه فيه الطرد مع زوجها من فرنسا فيما يحتدم الجدل حول خطط حظر النقاب في فرنسا.

وأظهرت تحريات وزارة الداخلية الفرنسية عن المرأة أن زوجها الذي يعيش في مدينة نانت غربي فرنسا متزوج من أربع نساء وينتمي إلى حركة (جماعة التبليغ والدعوة) الاسلامية.
 
وكشفت التحريات أن النساء الأربع يحصلن بدون وجه حق على الدعم المخصص للأمهات اللاتي يعشن بدون عائل ومساعدات اجتماعية أخرى وفقا للقانون الفرنسي، مما دفع وزير الداخلية الفرنسي بريس أورتوفو للمطالبة بسحب جواز السفر الفرنسي من الزوج المولود في الجزائر.
 
وذكرت وسائل إعلام فرنسية السبت أن الرجل حصل على الجنسية الفرنسية عقب زواجه من فرنسية عام 1999، ولديه 12 طفلا من زوجاته الأربع.
 
وجاءت مطالب الوزير في أعقاب مؤتمر صحفي عقدته السائقة الفرنسية (31 عاما) الجمعة انتقدت خلاله بشدة تغريمها بمبلغ 22 يورو بسبب قيادتها السيارة وهي مرتدية النقاب.
 
وكان رجال شرطة أوقفوا المرأة في مدينة نانت وطلبوا الإطلاع على أوراقها، وقاموا بتحرير مخالفة مرورية لها استنادا إلي أن النقاب يحد من الرؤية أثناء القيادة.
 
وتعد فرنسا حاليا قانونا لحظر شامل للأغطية التي تخفي الوجه مثل النقاب أوالبرقع.
 
ويسعي رئيس الوزراء فرانسوا فيون للاسراع بعرض مشروع القانون على البرلمان لإقراره قبل فصل الصيف وسط توقعات بتصنيف النقاب على أنه يسبب اضطرابا في النظام العام.
قد يعجبك ايضا

التعليقات مغلقة.

يستخدم هذا الموقع ملفات تعريف الارتباط لتحسين تجربتك. سنفترض أنك موافق على ذلك ، ولكن يمكنك إلغاء الاشتراك إذا كنت ترغب في ذلك. قبول قراءة المزيد