إخبارية سياسية - لاسعة - لاذعة - حاقدة - غير محايدة

هآرتس: الأسد عقبة في طريق إسرائيل و يجب التخلص منه!

Asad(14)

على الرغم من نفي المخابرات الأمريكية للادعاءات التي نشرتها إسرائيل بشأن توريد سوريا لصواريخ سكود إلى حزب الله، إلا أن أوديد تيرا، الرئيس السابق لسلاح المدفعية في الجيش الإسرائيلي، نصح بلاده بأن تتخلص من الرئيس السوري بشار الأسد عند أول صراع ينشب في المستقبل بين إسرائيل وسوريا!
 
وقال تيرا إن التقارير التي "أثبتت" أن سوريا زودت حزب الله بصواريخ سكود تعني أن سوريا تريد محاربة إسرائيل عبر حائط صد اسمه "حزب الله" في لبنان، لأن سوريا تخشى أن المواجهة المباشرة ستجعل إسرائيل ستطيح تماما ببشار الأسد.
 
واقترح تيرا أن تستغل إسرائيل هذا الخوف، وأن تنتبه لبعض العوامل أثناء حربها مع التهديدات التي تواجهها، منها مثلا قوانين القاضي ريتشارد جولدستون الذي يفرض عقوبات على الدول التي تقصف البنية التحتية لأي دولة أخرى أثناء الحرب، ويؤكد تيرا أن أوامر جولدستون ليس من المهم أن تطاع، لكن يجب وضعها في الاعتبار بشكل ما.
 
وعلى المستوى التكتيكي، يقول تيرا إنه ينبغي على إسرائيل أن تطور من قدرات جهاز مخابراتها (الموساد) لتدمير أكبر قدر ممكن من صواريخ سكود في بداية الحرب، كما يجب عليها أن تقلل قدر الإمكان من فترة المواجهة بينها وبين سوريا بأن تضرب البنية الأساسية للبنان، بزعم أن إسرائيل تعرضت للاعتداء أولا!
 
وأثناء الحرب، يؤكد الكاتب على أهمية الإطاحة بالنظام الحاكم في سوريا وإسقاط بشار الأسد في وقت مبكر قدر الإمكان، وأن يستمر تطوير قوات المشاة الإسرائيلية وقوات المدفعية المتحركة والقوات الخاصة لما لهم من أهمية.
 
وأضاف القائد العسكري السابق، أنه ينبغي على إسرائيل وقتها أن تعد المجتمع الدولي لمثل هذه الحرب، وأن يتم توضيح حقيقة أنه لم يكن هناك بديلا عنها تحت شعار أن سوريا "العدو" كانت تأوي الإرهابيين، حتى إن تم الضغط على إسرائيل دوليا، فإن الأمر كله يستحق المغامرة!
قد يعجبك ايضا

التعليقات مغلقة.

يستخدم هذا الموقع ملفات تعريف الارتباط لتحسين تجربتك. سنفترض أنك موافق على ذلك ، ولكن يمكنك إلغاء الاشتراك إذا كنت ترغب في ذلك. قبول قراءة المزيد