إخبارية سياسية - لاسعة - لاذعة - حاقدة - غير محايدة

الإخوان المسلمون يستنكرون تهنئة مبارك وجول لإسرائيل بمناسبة قيامها

ikhwan

أدانت جماعة الإخوان المسلمين قيام عدد من الرؤساء العرب بتهنئة المسئولين الإسرائيليين بذكرى قيام دولة إسرائيل. وأعتبرت الجماعة في بيان لها أن تهنئة تل ابيب تضفي شرعية على "جرائمها" التي ارتكبتها بحق الفلسطينيين والعرب.
 
وأضاف "انه منذ وطئت أقدامهم أرضنا لم تعرف المنطقة أمنا ولا استقرارا ولا تنميةً ولا سلاما، وإنما هي الحروب بويلاتها".
 
وقالت الجماعة في بيانها :"إن المجازر التي اقترفوها ضد أهلنا في فلسطين، مثل دير ياسين، وقبية، وكفر قاسم، وخان يونس، وغيرها كثير التي قتلوا فيها الشيوخ والأطفال، وبقروا بطون الحوامل، وهدَّموا المنازل على ساكنيها، والتي تكرَّرت في قانا وبيروت وصابرا وشاتيلا في لبنان، وبحر البقر في مصر، وقتل أسرانا في حرب 56، 67، ودفن بعضهم أحياء، والتهديد بضرب السدِّ العالي بالقنبلة الذرية، والتآمر على حصتنا في مياه النيل، وإطلاق فرق التجسس على أسرارنا العسكرية والاقتصادية، والسعي لفصل جنوب السودان عن شماله، وإثارة الفتنة في دارفور لتمزيق الدول العربية، وتحريض السلطة الفلسطينية على منظمة حماس، والحصار الخانق لقطاع غزة بغية تركيع الفلسطينيين ودفن القضية".
 
ودعت الجماعة المسئولين والمثقفين والناشطين في كل المجالات ومن كل الأطياف أن يتدارسوا أسباب هذه النكبة وتداعياتها ونتائجها وطبيعة العدو وأطماعه، وكيفية التصدي له ومقاومته، خصوصا أن النكبة التي وقعت سنة 1948 لا تزال مستمرة، بل تتمدد يوما بعد يوم".
 
واكدت الجماعة على أن "التصدي لمشروع الذلة والخراب الصهيوني لا يكون إلا بمشروع عربي إسلامي، يرفض مبادرات تسول السلام المطروحة منذ 2002م، ويرفض إجراءات التطبيع مع الكيان الصهيوني، ويعيد النظر في اتفاقات السلام والعلاقات الدبلوماسية معه، ويرفض المفاوضات العبثية بين الصهاينة والفلسطينيين التي هي أشبه بالمفاوضات بين الحمل وقطيع الذئاب، ولا يقبل استفرادهم بكل دولة عربية على حدتها، ويرفض الإقرار باغتصاب فلسطين وطرد أهلها وتهويدها وتهويد القدس، ويحشد الرأي العام المصري والعربي والإسلامي والعالمي لنصرة الحق الكامل للفلسطينيين".
 
يذكر أن الرئيس المصري حسني مبارك، والرئيس التركي عبد الله جول بعثا برسائل تهنئة للرئيس الاسرائيلي شمعون بيريس بعيد قيام إسرائيل الـ62.
 
وجاء في رسالة مبارك "يسعدني تهنئتكم بيوم استقلالكم وأرغب في استغلال المناسبة لتجديد أملي في رؤيتكم ناجحا بمساعيك لإعادة مسيرة السلام بالشرق الأوسط لمسارها الصحيح وإنهاء دائرة الصراع وسفك الدماء، وهو ما سيتيح إقامة دولة فلسطينية مستقلة، تقوم إلى جانب دولة إسرائيل في أمن وسلام".
 
وفي حين جاء في رسالة جول "باسم الشعب التركي وباسمي، ارسل تبريكاتي لمناسبة يوم استقلال اسرائيل. واود ان انتهز الفرصة لاكرر وأؤكد رغبتنا في تعزيز العلاقات مع اسرائيل على اساس الاهتمام المشترك، وبالمساهمة في السلام والاستقرار في الشرق الاوسط. اتمنى لك السعادة والصحة، والرخاء والعافية لاصدقائنا، الشعب الاسرائيلي".
قد يعجبك ايضا

التعليقات مغلقة.

يستخدم هذا الموقع ملفات تعريف الارتباط لتحسين تجربتك. سنفترض أنك موافق على ذلك ، ولكن يمكنك إلغاء الاشتراك إذا كنت ترغب في ذلك. قبول قراءة المزيد